• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت.. «العميد» يكسب النصر ويصعد إلى القمة

كاظمة يعبر كمين اليرموك ويستعيد المركز الرابع بهدف مرجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

الكويت (أ ف ب) - انتزع الكويت حامل اللقب الصدارة مؤقتا بعد تغلبه على مضيفه النصر 4-2 أمس الأول في ختام المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الكويتي لكرة القدم، فيما استعاد كاظمة المركز الرابع من العربي بفوزه على اليرموك 1-صفر.

في المباراة الأولى، سجل التونسي عصام جمعة (9) والبرازيلي روجيرو دي اسيس كوتينيو (19 و61) وعلي الكندري (49) اهداف الكويت، وأحمد حواس (48) وعبدالرحمن باني (76 من ركلة جزاء) هدفي النصر. ورفع الكويت رصيده إلى 50 نقطة في الصدارة، متقدما بفارق نقطة واحدة على القادسية الذي تأجلت مباراته مع مضيفه السالمية إلى 2 أبريل المقبل، نظراً لانشغاله ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي. أما النصر فتجمد رصيده عند 30 نقطة في المركز السادس.

وفي المباراة الثانية، قاد الأردني سعيد مرجان فريقه كاظمة إلى الفوز على ضيفه اليرموك بهدف وحيد جاء في الدقيقة 54، رافعاً رصيده إلى 42 نقطة ليستعيد المركز الرابع من العربي الذي انتزعه مؤقتاً الخميس الماضي بسحقه خيطان 8-صفر. أما اليرموك فبقي على رصيده السابق 17 نقطة في المركز الحادي عشر. ولعب اليرموك أمام مستضيفه كاظمة بدفاع متقدم عبر الضغط على حامل الكرة من منتصف الملعب، مما وضع لاعبي البرتقالي تحت ضغط في ظل عدم وجود مساحات خالية في منتصف الملعب، وحاول البرتقالي فتح جبهات هجومية عبر ناصر فرج ولويس في الأطراف، إلا أن محاولاتهم لم تكتمل خلال الدقائق الأولى، وجاءت أول محاولة حقيقية عبر عرضية لويس في الدقيقة 20 من الناحية اليسرى التي حولها سعيد مرجان برأسه فعلت العارضة، وتمثلت خطورة كاظمة في سلاح التسديد بعيد المدى، فقد سدد مرجان كرة طائشة قبل أن يسدد لويس كرة مرت بجوار القائم، وأخرى أبعدها الحارس شهاب كنكوني بصعوبة إلى ركلة ركنية.

وضغط البرتقالي هجوميا مع انطلاقة الشوط الثاني بحثا عن هدف السبق وتعددت محاولاته وجاءت البداية عبر تسديدة أرضية لحمد حربي تكفل القائم الأيمن في إبعادها ومع الدقيقة 54 جاءت الانفراجة للبرتقالي عبر عرضية لويس من الجانب الأيمن من كرة ثابتة والتي حولها سعيد مرجان برأسه إلى داخل الشباك، وهو الهدف الوحيد في المباراة.

وكانت المرحلة قد شهدت فوز الشباب على الفحيحيل 2-1، والتضامن على الصليبخات 2-صفر، والجهراء على الساحل 3-2، وأشاد لاعب الجهراء حمود ملفي بفوز فريقه على الساحل 3-2، وقال إن الفوز أبقى فريقنا في دائرة المنافسة على اللقب، لافتا إلى الدور الكبير للمدرب الصربي بونياك الذي نجح بإخراج الفريق من جو الخسارة الأخيرة أمام صحم العماني، رغم الغيابات الكثيرة بصفوف الفريق، مبيناً أن تواجد بعض مسؤولي الإدارة السابقة مع مسؤولي الإدارة الحالية لمتابعة المباراة، بث روح الحماس بصفوف الفريق، وأثبت أن الجهراويين على قلب واحد. وأشار إلى أن المسؤولية زادت على اللاعبين بعد الاقتراب من المتصدر القادسية ووصيفه الكويت، مبيناً أن الجهراء عازم على خطف اللقب، مشيداً بدور أعضاء مجلس الإدارة في إبعاد اللاعبين عن الضغط النفسي للمباريات عبر التصريحات المتعلقة بالمنافسة على اللقب. وعن مواجهة «العميد» المقبلة، قال إن الفريق على أتم الاستعداد للمباراة، مشيراً إلى اكتمال الصفوف وجاهزية اللاعبين المصابين بجهود الجهاز الطبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا