• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مستشار «اللجنة الوطنية» يؤكد أن الميدالية الأولمبية تحتاج إلى 4.6 مليون درهم و 10 سنوات إعداد

سعيد عويطة: إطلاق 4 أكاديميات بالإمارات لحصد ميداليات في الأولمبياد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

رضا سليم ومراد المصري (دبي)- كشف سعيد عويطة المستشار الفني باللجنة الأولمبية الوطنية، أن هناك مشروعاً لإطلاق 4 أكاديميات في، كل من دبي والعين ورأس الخيمة والفجيرة، في واحد من المشاريع الأكبر من نوعها على صعيد الدولة لدعم أهداف وغايات نادي النخبة من خلال العمل على تدريب وتحضير المواهب الصاعدة في مختلف الألعاب الرياضية.

وتحدث عويطة عن قراره بالانضمام إلى أسرة اللجنة الأولمبية الوطنية، مؤكداً أن خطة العمل التي وضعتها اللجنة عبر برنامج «الحلم الأولمبي» ومشروع «نادي النخبة» للوصول إلى المنصات الأولمبية عام 2020 وما بعد ذلك، كانت وراء سعيه ليكون جزءا من فريق العمل ويساهم في تحقيق هذه التطلعات، سواء على صعيد ألعاب القوى أو غيرها من الألعاب الرياضية من خلال التخطيط والتدريب وصناعة الأبطال.

وقال: بالطبع، فإن جميع المشروعات تتطلب وقتا للتنفيذ وخطوات للعمل والسير عليها، وهنا يجب الحذر حيث إن العادة جرت في المشاريع الرياضية أن تكون هناك مطالبات بالحصول على النتائج بسرعة، ولا يطيق الجميع الانتظار طمعا بحصد النتائج.

وقال عويطة: كل دولة تقوم بمشروع خاص بها يتناسب مع إمكانياتها وطبيعتها الجغرافية والبنية الجسدية لرياضيها وهذه الاختلافات تفرض علينا اختلافات معينة، وقد سبق لي العمل على مشاريع مماثلة في استراليا والولايات المتحدة الأميركية، وفي المغرب هناك مدرسة سعيد عويطة التي قدمت الكثير من الأبطال وأصبحت حاليا مدرسة وطنية وتخرج منها جميع أبطال المغرب الذين حققوا ميداليات أولمبية.

أضاف: المشروع الإماراتي نفذته بطريقة أخرى لأن الثقافة الإماراتية تختلف عن الدول الأخرى، وفي مقدمتها صعوبة إقامة مركز واحد تجمع فيه كافة الرياضيين كما هو الحال في المغرب، حيث إن طبيعة المجتمع هنا تجعل الرياضيين يفضلون البقاء بالقرب من أهلهم، لذلك جاءت فكرة إطلاق 4 أكاديميات، وهو مشروع طموح سيتم تقديمه لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية لدراسته، حيث سيتم إنشاء هذه الأكاديميات في دبي والفجيرة ورأس الخيمة والعين، على أن تكون دبي المركز الأساسي لتدريب الأبطال الكبار وبمثابة المقر الرئيسي.

وتابع، قائلاًً: تشمل هذه المراكز مختلف الألعاب الرياضية من خلال تدريب الرياضيين المرشحين للانضمام لنادي النخبة على أن يتم ضم المميزين منهم للبرنامج الكبير في نادي النخبة، وستكون هذه الأكاديميات داعماً رئيسياً لنادي النخبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا