• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشهد يغيب بقية أشهر السنة

شهر رمضان يعيد تنظيم أولويات الأسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

يأتي رمضان بأجندة جديدة تشغل أوقات الأسرة بما يجمع أفرادها في أكثر من موعد وعلى أكثر من مناسبة، مشاهد كادت تغيب عن البيت لتعود من جديد في حضرة الشهر الفضيل حيث يتقاسم الجميع المسؤوليات ويتعاونون على شراء الاحتياجات ويدخلون المطبخ معاً لتحضير الطعام ويتشاركون المائدة نفسها ويتحلقون سوياً أمام شاشة التلفزيون. هكذا تتبدل أحوال الأسرة في رمضان وينتظم شأنها بخلاف الواقع في باقي أشهر السنة. فما الذي يتغير بأنظمة البيوت في شهر الصيام؟ وكيف يصف الآباء والأبناء هذا التحول الإيجابي؟ وألا يجدونه دافعاً لإعادة النظر في ترتيب ظروفهم وإيلاء اجتماعات الأسرة حيزاً كافياً من أولوياتهم؟

تدخل استثنائي

منذ اليوم الأول لدخول شهر رمضان تنشأ أحاديث جديدة في البيوت يتبادلها الآباء والأبناء فيما بينهم وكأنهم يتنبهون فجأة إلى أن مصيراً واحداً يجمعهم. وهذه المرة لا تتعلق التداولات بقرار أسري وإنما بما ستتضمنه مائدتا الإفطار والسحور حيث يدلي كل بدلوه. أحدهم عما يرغب بتذوقه من أطباق وآخر عما يمكن أن يسهم بشرائه من لحوم وخضار وحلوى فيما تترك مهمة الطهي للأم مع تدخل استثنائي من الأب. فهو يبدو متحمساً هذه الأيام للتعرف إلى شؤون المطبخ والقيام بمحاولات لتقطيع الخضار أو ترتيب الثلاجة كما لم يفعل من قبل إلا نادراً.

عن هذه الاستثنائية التي يفرضها شهر رمضان تحدث فؤاد جمعة، أب لـ 3 أبناء أصغرهم في العاشرة من عمره، موضحاً أنه بفعل الصيام تتبدل مواعيده ويصبح لديه متسع من الوقت ليمضيه في البيت. الأمر الذي يدفعه إلى التقرب أكثر من اهتمامات أسرته وقضاء المزيد من الساعات معهم بما يرضي كل فرد فيهم. وذكر أن شهر الصيام يوقظ فيه مشاعر جميلة تقربه من البيت ولاسيما بعد عودته من العمل وإلى ما بعد أذان العشاء. وهذا الوقت كان بالنسبة له غير مستغل جيداً قبل حلول رمضان، لانشغالات منها ضروري ومنها ما ينفع تأجيله. وقال فؤاد إنه يلوم نفسه أحياناً على ما فاته من لحظات جميلة كان يمكن أن يستغلها في لم شمل أسرته وأقله في الفترة المسائية، إذ من المفيد أن يستمع الأب بشكل يومي إلى أخبار أبنائه.

تعاون طاغٍ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا