• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يرأس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين

ثاني جمعة بالرقاد: العمل الإنساني.. غذاء للروح وبناء للمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

موزة خميس (دبي)

أنواع العمل الإنساني كثيرة، يقوم بها الإنسان من دون انتظار أي أجر، فهو تحث عليه الأديان، لذا يجب أن يكون من ضمن فطرة الإنسان. ومن فوائده أنه يعود على الجميع بقيمة تؤثر إيجابياً على الروح والجانب الاجتماعي للإنسان، وبها خير للمجتمع، وبما أننا نعيش ضمن مجتمع، فذلك يعني أننا لسنا بمعزل عن الآخرين، ولذلك فإن ما نقدمه من خدمات إنسانية له أبعاد وأثر طيب وإيجابي.

لا شك في أن فئة المعاقين هي جزء من نجاحات دولة الإمارات، وربما نلاحظ دوماً مدى الإنجازات التي تتحقق على أيديهم في المحافل الدولية في المجال الرياضي، كما أنهم جزء من عجلة التنمية وسوق العمل، وكي يتحقق ذلك كانت هناك شخصيات قد أعطت من دون انتظار مقابل، لأجل أن يكون ذوو الإعاقة أعضاء فاعلين أينما عملوا أو شاركوا، ومن بين تلك الشخصيات ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين، فهو ليس مجرد موظف يتقاضى راتباً، وإنما هو محب لعمله متفانٍ في أداء واجباته، من أجل تحقيق أحلام أو أهداف أو مبادرات للمعاقين، وفي بداية حديثه عن الأعمال الإنسانية ومشاركته فيها، قال:

«نحن مجتمع توارث العمل والعطاء الإنساني، وقد تجاوزنا منذ فكرنا في العطاء انتظار المردود المادي، فعملنا لا يقتصر على إتاحة الفرصة للمعاق في أن يكون عضواً في النادي، وإنما توفير الإمكانات كافة التي تتيح له التدريب متجهزاً بالاحتياجات كافة، وفوق ذلك نمنحهم الوقت بأن نلتقي بهم ونستمع اليهم، كما عملت ضمن الفريق بالسعي من خلال هذا المرفق إلى تقديم خدمات علاجية وتربوية متكاملة، وقد مررت بمناصب عدة، كلها تطوعية، وكل ذلك لخدمة الآخرين، متسلحاً بتجربتي وخبراتي، ونادي دبي للمعاقين».

دور تنموي

وأشار ثاني جمعة بالرقاد، إلى أن نادي دبي للمعاقين تأسس عام 1993، وأحرز عام 2013 لقب النادي المتميز في جائزة التفوق الرياضي من مجلس دبي الرياضي، ويهدف النادي إلى تهيئة ذوي الإعاقة بدنياً ونفسياً، للقيام بدورهم التنموي في المجتمع، في المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية، وكل ذلك بحاجة إلى وقفة إنسانية مع كل من يحيط بك، فهؤلاء أخوة وأبناء لابد من التعامل معهم، مثلما يتم التعامل داخل الأسرة حين يحتاج عضو إلى مساندة، وتم تغيير اسم النادي من نادي دبي للرياضات الخاصة ليتوافق مع القوانين الدولية، وإعلان المعاقين الدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا