• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أسرة محمد بن راشد قدوة الرياضة الإماراتية

تكريم الفائزين بجائزة الشارقة للأسرة الرياضية اليوم تحت رعاية القاسمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تحتفل جائزة الشارقة للأسرة الرياضية في الحادية عشرة من صباح اليوم بمركز إكسبو الشارقة، بتوزيع جوائز دورتها الأولى على الفائزين.

وحصلت أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، على لقب الأسرة الرياضية الأولى في الإمارات، فيما حصلت أسرة البطل الإماراتي محمد خليفة القبيسي بطل العالم للبولينج على جائزة أسرة صنعت بطلاً.

وجاء اختيار أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجائزة الأسرة الرياضية الأولى في الإمارات تقديراً من الجائزة للدور الرائد الذي يقدمه سموه للرياضة الإماراتية ويتمثل في عطاء سموه ومساندته الدائمة لكل الرياضيين وأسرهم في مختلف المشاركات، خاصة على المستوى الدولي، إضافة إلى الدعم الذي يقدمه سموه لأبنائه حتى أصبحوا قدوة لكل أسرة في الإمارات.

كما جاء اختيار أسرة البطل الإماراتي الكبير محمد خليفة القبيسي تقديراً لانتصار عالمي كبير حققه باسم الإمارات وكان لأسرته الدور الأول في هذا النجاح التاريخي.

وهنأت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيس الجائزة الفائزين، قائلة: نهنئ الفائزين بجائزة هامة نطلقها في سماء الإمارات تحمل اسم الشارقة لتكون بمثابة تقدير وتكريم لجهد سنوات بذل وقدم بإخلاص وتفان فصار العطاء رمزاً ومثلاً لكل طامح في العمل والنجاح فيأتي التكريم كأرفع درجات الإنجاز والتميز، فهنيئاً لكم الفوز وهذا التميز المستحق.

أضافت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: الجائزة جاءت لتكرم عمل الأسرة وتعلي من شأن العطاء المخلص الذي يقدم من أجل الآخرين، إضافة إلى مساعينا في تعزيز وتقدير الإنجاز والتميز، وإسهاماً في تأكيد وتقدير طاقات التميز في كل مجال، خاصة المجال الرياضي بما يتناسب وقدرات أبناء دولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا