• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنقرة: سوري ساعد 3 بريطانيات للالتحاق بـ«داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

أنقرة (أ ف ب، رويترز)

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس، أن الشخص الذي احتجزته أنقرة للاشتباه في أنه جاسوس ساعد 3 تلميذات بريطانيات على الدخول إلى سوريا هو مواطن سوري يعمل لمصلحة دولة مشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش». وأعلن جاويش أوغلو أمس الأول، أن الجاسوس الذي ساعد التلميذات الثلاث ويعتقد أنهن الآن في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد، اعتقل لكنه لم يستطع تحديد جنسيته، مكتفياً بالقول إنه ليس من دول الاتحاد الأوروبي ولا الولايات المتحدة. وذكرت صحيفة «ملييت» التركية أمس، أن الرجل يحمل الجنسية الكندية لكن مصدراً رسمياً في اوتاوا سارع لنفى هذه المعلومات. وقال لفرانس برس إنه «ليس مواطناً كندياً ولا موظفاً في الاستخبارات الخارجية».

وغادرت الفتيات اللواتي يرتبطن بعلاقة صداقة خديجة سلطانة (17 عاماً) وشميمة بيغوم (15 عاماً) وأميرة عباسي (15 عاماً)، منازلهن شرق لندن وتوجهن جواً إلى اسطنبول في 17 فبراير الفائت. واستقلت الفتيات باصاً من اسطنبول إلى سنليورفة جنوب شرق تركيا حيث عبرن إلى سوريا. وينتقد الغرب أنقرة لعدم قيامها بما يكفي لوقف عبور المتطرفين وأنصارهم إلى سوريا. واتهمت تركيا الشهر الماضي بريطانيا بأنها تأخرت في إبلاغ السلطات التركية بمغادرة الفتيات الثلاث إلى اسطنبول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا