• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بالصور.. جدال ينتهي بتشويه وجه فتاة إلى الأبد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

الاتحاد نت

قامت الشابة ماري كوني، وهي طالبة تبلغ من العمر 22 عاماً، بسكب الأسيد على وجه صديقتها نعومي أوني (21 عاماً) وتركتها مشوهة مدى الحياة، بسبب حروق في وجهها وكتفها، وذلك بعد خلاف في الرأي وجدال تافه دار بينهما.

وبحسب موقع "العربية نت" فقد انتهى جدال تافه بين فتاة وصديقتها في بريطانيا إلى قيام إحداهما بحرق وجه الأخرى بواسطة سكب أسيد على وجهها، لتتركها مشوهة مدى الحياة، بينما تمثل هي أمام المحكمة التي أصدرت بحقها حكماً بالسجن 12 عاماً.

ووقعت الحادثة في منطقة داجينهام شرق العاصمة البريطانية لندن في الثلاثين من ديسمبر 2012، إلا أن المحكمة أصدرت حكمها أخيراً في القضية، وأدانت الفتاة كوني، وقضت بسجنها 12 عاماً.

وقالت الشرطة البريطانية إن مرتكبة الجريمة، ماري كوني، قدمت "عذراً لا يمكن تصديقه" لارتكاب جريمتها، حيث قالت للمحكمة إن الضحية هي التي خططت ودبرت الحادث من أجل أن تفتعل قصة مثيرة تحقق بعدها شهرة واسعة وثروة كبيرة عندما تبيعها للصحف والمجلات.

وانتهى القاضي ديفيد رادفورد إلى أن كوني ارتكبت "عملاً خبيثاً أدى إلى تدمير الفتاة أوني"، مشيراً إلى أنها خططت "مع سبق الإصرار والترصد لحرق وتشويه الضحية".

     
 

يالطيف...!!!!!

يعني غير معقول هذا الأمر...!!! من أين يحصل الأفراد على الأسيد من الأساااااس ؟؟؟؟؟!!!! هل يباع هكذا معلب مكتوب عليه ( أسيد للبيع ) مثلا..؟؟!!

زهور | 2014-03-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا