• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأسرة تتهمها بسكب مادة كيماوية حارقة على جسد الطفل

تحويل ملف خادمة «عمر» للنيابة بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

أحالت القيادة العامة لشرطة الشارقة ملف واقعة تعرض الطفل عمر يوسف ويبلغ من العمر 3 سنوات لحروق، وصفت بالبليغة، والمتهم فيها خادمة آسيوية، للنيابة العامة بالإمارة لاستكمال التحقيقات.

وأفادت مصادر أمنية أنه تم التحقيق مع الخادمة الأندونيسية، في مركز الشرطة المختص بمنطقة الرماقية التي تسكن فيها العائلة، حيث اعترفت بأنها كانت تحاول تنظيف الطفل كما أمرتها العائلة دون أن تدرك أن المادة التي استخدمتها مادة حارقة. وأضافت أنه تم تحويلها للنيابة بتهم الإهمال وتعريض حياة طفل للخطر وغيرها من التهم الأخرى، وأن النيابة تحقق حالياً في الواقعة. وكانت شرطة الشارقة ألقت القبض على الخادمة والتي اتهمتها الأسرة بإحداث حروق من الدرجة الثالثة « البليغة» أثرت بصورة كبيرة على أماكن متفرقة من جسد الطفل في الوجه واليد والساقين والبطن والظهر، نتيجة سكب مادة كيميائية حامضة عليه.

وأفاد أهل الطفل، والذي يرقد في قسم رعاية الأطفال في مستشفى القاسمي بالشارقة، أن الطفل يعاني من حروق بليغة وأنه كان برفقة الخادمة وطلبوا منها أن تقوم بتنظيف وجهه من آثار بعض الألوان عليه عندما كان يلهو في فناء المنزل مع أطفال من أهله وأنهم سمعوا صياحه.

وأكدوا أنهم يتمنون أن يكون هناك اهتمام من قبل المعنيين بتسفير الطفل للعلاج للخارج

يذكر أن الطفل عمر من حالات الأطفال الأيتام وأنه أنضم للأسرة منذ نحو ثلاث سنوات وكان عمره ثلاثة أشهر من دار الرعاية الاجتماعية بالشارقة وعاش معهم، كما أن الخادمة تعمل لديهم منذ نحو أربعة سنوات لم تسافر خلالها لبلادها وتبلغ من العمر نحو 40 عاماً، وأنه لم يصدر منها أي عمل مكروه طوال فترة بقائها مع الأسرة.

كما أن إدارة المستشفى أكدت أن الطفل خضع للعديد من الفحوصات والعلاجات الطبية على مدى الأيام الماضية، وأنه حالياً ما زال في المستشفى، ويخضع للعلاج وتعتبر حالته بشكل عام مستقرة، إلا أن الحروق بليغة جداً وما زالت الفرق الطبية تقدم له العلاج والرعاية اللازمة لتحسن حالته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض