• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بمشاركة طلبة «الأميركية» وجوالة جامعة الشارقة

70 طالباً ينفذون تعداداً لأشجار السمر بمحمية البردي في الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

الشارقة (وام) ـ شارك 70 طالبا من الجامعة الأميركية وجوالة جامعة الشارقة أمس الأول في فعالية “اليوم البيئي المفتوح لتعداد أشجار السمر”، التي نظمتها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة في محمية البردي بمدينة الذيد، وذلك ضمن حملة التوعية البيئية السابعة لمرتادي المناطق البرية. وأشارت هنا سيف السويدي رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة إلى أن هذا البرنامج يعتبر الأول من نوعه في الإمارة الذي يسهم في رفع الوعي البيئي لدى الطلبة المشاركين فيه.

وقام المشاركون في برنامج تعداد أشجار السمر بالتطبيق الميداني، حيث قسم المشرفون على البرنامج الطلاب المشاركين إلى مجموعات وزعت عليهم أوراق عمل يتم خلالها تسجيل رقم الشجرة واسم مسجل البيانات وتاريخ تسجيل البيانات وقياس محيط جذع شجرة السمر بالسنتيمتر وعدد الجذوع في الشجرة الواحدة ومساحة ظل الشجرة. حضر الفعالية محمد معضد علي بن هويدن رئيس المجلس البلدي في مدينة الذيد، وعلى مصبح الطنيجي مدير بلدية مدينة الذيد، ومحمد عبيد بن مطار عضو المجلس البلدي في مدينة الذيد، وسعيد مطر بن دلموك رئيس شعبة حماية البيئة في بلدية مدينة الذيد. يشار إلى أن أشجار السمر من الأشجار المنتشرة في إمارة الشارقة، ولها القدرة على العيش في التربة المالحة ولها القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية وحتى المنخفضة جدا، وتعتبر شجرة السمر مصدرا أساسيا لعلف الجمال والماعز في المناطق الصحراوية وشبه الجافة، نظرا لغياب المصادر العلفية الأخرى الأمر الذي يساهم في زيادة نسبة إنتاج الإبل والماعز من الحليب كما أنها توفر الظل الوافر للحيوانات كما كانت تستخدم لإنتاج الفحم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض