• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

600 مدني يفرون و20 قتيلاً في إدلب بقصف طيران النظام

مقتل 223 «داعشياً» و28 من «سوريا الديمقراطية» بمعارك منبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

وكالات (عواصم)

أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 223 من عناصر «داعش» و28 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية منذ بدء الاشتباكات بين الطرفين بمحيط منبج، نهاية مايو الماضي، بينما سقط ثمانية من مسلحي تنظيم «داعش» قتلى في هجوم للجيش التركي وطيران التحالف الدولي، فيما تمكن أكثر من 600 مدني في مدينة منبج المحاصرة بريف حلب شمال سوريا أمس، من الفرار صوب مناطق المعارضة.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن 600 مدني من بين عشرات الآلاف المحاصرين في مدينة منبج شمال سوريا تمكنوا أمس، من الفرار نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية جنوبا.

وقال عبد الرحمن إن عناصر قوات سوريا الديمقراطية ساعدوا أولئك المدنيين على الفرار و«نقلوهم فور خروجهم إلى مناطق أكثر أمناً».

وأشار إلى أن تلك القوات التي تمثل تحالفاً يضم فصائل عربية وكردية، موجودة «عند تخوم المدينة من الجهة الجنوبية ولا يفصلها عنها سوى مزرعة»، في حين تدور المعارك العنيفة غرب وشمال غرب المدينة.

وأوضح عبد الرحمن أن المدنيين «فروا دفعة واحدة وبأعداد كبيرة عبر نقاط لا يتواجد فيها عناصر تنظيم داعش». وتحاصر المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم «داعش» عشرات الآلاف من المدنيين في المدينة بعدما باتوا عاجزين عن الخروج منها وذكر المرصد أنهم يعيشون «حالة من الرعب» خشية القصف الجوي المكثف، كما أن الظروف تزداد صعوبة مع شح المواد الغذائية بعد قطع كل الطرق الرئيسية الواصلة إلى المدينة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا