• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

5 مستشفيات كبرى تدخل الخدمة في أبوظبي العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - تعتزم هيئة الصحة بأبوظبي الترخيص لـ5 منشآت صحية كبرى جديدة العام الجاري، بحسب مصادر مطلعة في الهيئة.

وأبلغت المصادر «الاتحاد» بأن هذه المنشآت هي: كليفلاند كلينك أبوظبي (ذ. م. م.) بقدرة استيعابية 364 سريراً، ودانة الإمارات بطاقة 300 سرير، وبرايت بوينت وبها 88 سريراً، وبارين الدولي بقدرة 56 سريراً، والمستشفى الأهلي فرع مصفح بقدرة 100 سرير. وقالت إن من شأن المنشآت الجديدة زيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات إلى 900 سرير وفي مختلف التخصصات الطبية؛ ما يعني تعزيز الخدمات الصحية المقدمة في الإمارة، والوصول بعدد المنشآت الصحية الحكومية والخاصة إلى 48 مستشفى.

وذكرت المصادر ذاتها أن إجمالي عدد المستشفيات في الإمارة وصل 43 مستشفى حكومياً وخاصاً، موضحة أن الهدف من منح تراخيص للمنشآت الخاصة التي ترغب في العمل يكمن في تقديم خدمات صحية وفق معايير وشروط وضعتها الهيئة لضمان مستوى الخدمات وتوفيرها.

وأشارت إلى أن إمارة أبوظبي شهدت خلال السنوات الماضية طفرة في الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين سواء في المستشفيات أو العيادات الحكومية أو الخاصة، حيث يبلغ عدد المنشآت الصحية في مدينة أبوظبي 24 منشأة، إضافة إلى 12 في مدينة العين، و7 في المنطقة الغربية.

وعن استراتيجية الهيئة في تقييم جودة الخدمات الصحية المقدمة في المستشفيات، ذكرت أنه في إطار دعم تحسين الجودة، تم اتخاذ إجراءات بتوحيد معايير الخدمات الصحية والرعاية السريرية في القطاع الصحي من خلال تصميم معايير خاصة للنظام الصحي في أبوظبي. وأضافت أنه يجري العمل حالياً مع الأطباء المحليين والخبراء العالميين وضع نظام لتقييم جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة من كافة مزودي خدمات الرعاية الصحية، من شأنه توفير مقارنات معيارية لمستوى جودة الخدمات بين المنشآت الصحية المحلية ومقارنتها على المستوى العالمي، مشيرة إلى أن الهيئة وزعت نتائج تقييم المنشآت الصحية لكل منشأة على حدى بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة. وأشارت إلى أن إدارة تدقيق الجودة الصحية في هيئة الصحة بأبوظبي تنفذ زيارات تفتيشية على منشآت الرعاية الصحية في الإمارة للتثبت من التزامها بالمعايير الصحية العالمية، وبما يضمن تقديم الخدمات الصحية بأسلوب أخلاقي ومهني وفق المعايير المعتمدة.

ولتثقيف المنشآت الصحية وإطلاعها على معايير التدقيق المتبعة في الهيئة، أكدت الهيئة أنه يتم تنفيذ ورش العمل الخاصة بمعايير التدقيق الصحي في إطار سعيها للعمل مع المنشآت الصحية في الإمارة لمعالجة كافة الأمور والتحديات التي تواجه عمليات التدقيق وتوضيحها حتى تتمكن هذه المنشآت من تحديد الحلول لتحسين الرعاية الصحية بهدف حماية صحة وسلامة المجتمع من خلال ضمان امتثال مزودي الرعاية الصحية دائما بمعايير الممارسة المهنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض