• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فهمي يؤكد أهمية القمة في ظل خطورة المرحلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

الكويت (د ب أ) - أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أمس أهمية القمة العربية التي تستضيفها دولة الكويت بعد غد الثلاثاء في ظل خطورة المرحلة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والدول العربية وحساسيتها. وقال فهمي، خلال لقائه بعدد من رؤساء تحرير الصحف الكويتية ووكالة الأنباء الكويتية (كونا) بالكويت إن الأمة العربية تواجه تحديات كبيرة تصاحبها ظروف مضطربة وحساسة، الأمر الذي يضع القمة العربية أمام مسؤولية وتحد كبيرين.

وأكد أن استضافة دولة الكويت للقمة، في هذه الظروف والمرحلة بالغة الدقة والحساسية لاسيما مع ما تتعرض له منطقة الشرق الأوسط عامة والدول العربية خاصة، تعكس انتماءها القومي والعربي وينبع من انطلاقها القومي السليم وحكمة تجربتها وموقفها. وعن تقييمه للقمة قال فهمي إن طبيعة القمم أن يتم رفع نسبة ما يتم توقعه من نتائج عنها في كثير من الأحيان أكثر مما تحققه فعليا خلال فترة انعقادها التي لا تتعدى أياما.

لكنه أضاف أنه من غير الممكن معالجة التهديدات والتحديات والمشاكل والخلافات العربية خلال يومين هما موعد انعقاد القمة «لكن المهم أن تنتهي القمة إلى تقييم وتقدير سليمين لحجم المخاطر التي يتعرض لها العالم العربي وان نلتزم بوضع حلول تتسق مع حجم هذه المخاطر».

وقال «لا نحمل الكويت ولا يمكن أن أحملها حل كل المشكلات، إنما هي تبذل جهداً مع العرب للتعامل مع التحديات لحل المشكلات لأنه لا يمكن ذلك بين يوم وليلة». وذكر أن هناك عددا من القضايا التي ستكون مطروحة بقوة في القمة ومنها العروبة والاحتفاظ بالهوية العربية والإرهاب وكيفية التعامل مع التحديات والطموحات العربية وقضايا خاصة بتكوين المجتمع وأخرى يعاني منها المجتمع. وعن العلاقات المصرية الإثيوبية شدد فهمي على أن «لا حل» لمشكلات مصر بشأن مياه النيل المرتبطة بإثيوبيا مرورا بالسودان «دون تعاون» بين البلدين «كما لا يمكن قبول المماطلة في التفاوض».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا