• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

محاكمة مبارك ونجليه والعادلي في «قضية القرن» تستأنف بعد غد

تأجيل محاكمة 527 من «الإخوان» إلى الغد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

القاهرة (وكالات) - قررت محكمة الجنايات بالمنيا في مصر، برئاسة المستشار سعيد يوسف، تأجيل محاكمة 527 من قيادات الإخوان المسلمين، ضمن 1211 قياديا، تتم محاكمتهم على جلستين، إلى جلسة غد الاثنين. وطلبت هيئة الدفاع عن الإخوان رد المحكمة، فيما ردد المتهمون داخل القفص هتافات عن بطلان المحاكمة.

وبدأت السبت محاكمة أكثر من 1200 قيادي وعضو في جماعة الإخوان، التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، بتهم تتعلق بأعمال عنف شهدتها البلاد في منتصف أغسطس الماضي، كما أفادت مصادر قضائية. وهي أول مرة يحاكم فيها هذا العدد من المتهمين في قضية واحدة، علماً بأن القضاء المصري ينظر في العديد من القضايا المتهم فيها إسلاميون منذ عزل مرسي في 3 يوليو، إثر احتجاجات شعبية واسعة.

ومن أبرز المتهمين الذين يمثلون أمام محكمة الجنايات بالمنيا مرشد جماعة الإخوان محمد بديع. ويحاكم بديع مع أكثر من 1200 متهم آخر بتهم ارتكاب أعمال عنف، والتعدي على أشخاص ومنشآت عامة. ومنذ عزل مرسي، يتظاهر أنصاره بانتظام للمطالبة بعودته إلى السلطة، ولكن قوات الأمن تعمد في الغالب إلى تفريق هذه التظاهرات، مما يسفر عن صدامات بين الطرفين.

وكانت السلطات المصرية صنفت جماعة الإخوان تنظيما «إرهابيا» في ديسمبر بعد هجوم انتحاري استهدف مركزاً للشرطة شمال القاهرة وأوقع 15 قتيلاً، وتبنته جماعة إسلامية متطرفة لا يعرف عنها ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين التي تأسست قبل 85 عاماً.

وهي أول مرة يحاكم فيها هذا العدد من المتهمين في قضية واحدة، علما بأن القضاء المصري ينظر في العديد من القضايا المتهم فيها إسلاميون منذ عزل الجيش مرسي في 3 يوليو اثر احتجاجات شعبية واسعة. ومن أبرز المتهمين الذين سيمثلون السبت أمام محكمة جنايات المنيا جنوبي القاهرة مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

ويحاكم بديع مع اكثر من 1200 متهم آخر بتهم ارتكاب أعمال عنف والتعدي على أشخاص ومنشآت عامة. وكانت السلطات المصرية صنفت جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا في ديسمبر بعد هجوم انتحاري استهدف مركزا للشرطة شمالي القاهرة وأوقع 15 قتيلا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا