• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دراسة: المصريون القدماء .. أول من عرفوا نظام «البوفيه المفتوح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

الأقصر، مصر (د ب أ)

قالت دراسة تاريخية حديثة: إن قدماء المصريين هم أول من عرفوا نظام «البوفيه المفتوح»، وإن أول مرة تظهر فيها خدمة «البوفيهات المفتوحة» كانت على جدران مقابر ومعابد ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة.

وأوضحت الدراسة التي أعدها عالم المصريات، الدكتور محمد يحيى عويضة، أن الرسوم والنقوش واللوحات الفرعونية، تؤكد أن قدماء المصريين، هم أول من عرفوا ما يسمى اليوم، بالبوفيه المفتوح، وأن المطبخ الفرعوني كان يقام من دون سقف داخل المنازل المبنية من الطوب «اللبن» ذات الأسقف العالية. وأشارت الدراسة إلى أن منازل الفراعنة كانت تحتوي على بوفيه، وحجر الرحى لطحن الحبوب مثل القمح والشعير وفرن لصنع الخبز بمختلف أنواعه وأشكاله، وأن قدماء المصريين تفوقوا في صنع أكثر من 30 نوعا وشكلا وحجما ونكهة من الخبز والكعك، حيث كان هناك الخبز المخروطي، والمستدير، والخبز المثلث، والمربع، ذو الفجوة في الوسط، وأيضا الخبز الناعم والفطائر، وأنواع الفاكهة والشهد والبلح.

وحسب الدارسة، كان هناك الخبز المغطى بالكمون والسمسم، والخبز المحلى بالعسل والمحشو بالزبيب والبلح، أو المحشو بالتوت ولب النخيل، وآخر غني بالدهون والحليب والبيض، مع اختلاف النكهات من قرفة، إلى حلبة، والخبز بأنواعه من القمح أو الشعير.

وتقول الدراسة إن وقود تلك الأفران كان من «الجلة» (روث الحيوانات) حتى أن هيرودوت ذكره في كتاباته عن مصر، وهو عادة ما تستخدم معه أنواع من الخشب والحطب للحصول على الحرارة اللازمة للطهي أو إنضاج الخبز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا