• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المجلس الاقتصادي والاجتماعي يقر مشاريع قرارات ووزراء الخارجية يبحثون مشروع البيان الختامي

الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالكويت تختتم اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

الكويت (وكالات) - يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد، بالكويت اجتماعهم التحضيري للقمة العربية الخامسة والعشرين التي تنطلق أعمالها بعد غد الثلاثاء.

ويناقش الاجتماع الذي يعتبر الحلقة الأخيرة في سلسلة الاجتماعات التحضيرية للقمة مشروع جدول أعمال القمة في صورته النهائية وما يتضمنه من ملفات سياسية واقتصادية تتصدرها القضية الفلسطينية وتطورات الصراع العربي الإسرائيلي ومستجداته وكيفية تفعيل مبادرة السلام العربية، والأزمة السورية وآفاقها المستقبلية، وملف تطوير منظومة العمل العربي المشترك والملفين الاقتصادي والاجتماعي المرفوعين من وزراء المال والاقتصاد العرب ومشروع النظام الأساسي للمحكمة الغربية لحقوق الإنسان الذي أعدته اللجنة رفيعة المستوى للخبراء القانونيين العرب تنفيذا لقرار القمة العربية بالدوحة في مارس الماضي وموافقتها على إنشاء هذه المحكمة.

كما يناقش وزراء الخارجية مشاريع القرارات المتعلقة بهذه البنود ومشروع إعلان الكويت المنتظر صدروه عن القمة ومشروع البيان الختامي لوضع هذه المشاريع والوثائق في صورتها النهائية ورفعها للقادة العرب للنظر في اعتمادها.

وأكد مصدر دبلوماسي عربي رفيع المستوى لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مناقشات الوزراء العرب سوف تركز بالأساس على ملفي عملية السلام في الشرق الأوسط وفرص استمرار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وكذلك الدعم المالي للسلطة الفلسطينية وتوفير شبكة الأمان المالية لدولة فلسطين بأسرع وقت ممكن في ظل تأخر بعض الدول عن سداد مساهماتها المالية لتنفيذ قرار القمة العربية بالدوحة بتوفير 100 مليون دولار شهريا لدعم دولة فلسطين والقيادة الفلسطينية في ضوء ما تتعرض له من ضغوطات مالية واستمرار إسرائيل في عدم تحويلها للأموال الفلسطينية المستحقة.

وأضاف المصدر، أن وزير خارجية فلسطين رياض المالكي سيطرح تقريرا مفصلا أمام الاجتماع حول القضية الفلسطينية وتطوراتها. وأوضح المصدر أن وزراء الخارجية العرب سيستندون في مناقشة الأزمة السورية إلى القرار الصادر عن اجتماعات مجلس الجامعة على المستوى الوزاري بالقاهرة يوم 9 مارس الحالي بانتظار العرض الذي سيقدمه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أمام القمة حول آخر جهوده واتصالاته مع الأطراف المعنية بالأزمة السورية وكيفية تفعيل العمل العربي في الدفع باتجاه الحل السياسي للأزمة.

وقال المصدر، إن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا سيتحدث أمام القادة العرب عن تطورات الموقف ورؤية الائتلاف للبدائل والخيارات المطروحة لحل الأزمة، وأكد أن مقعد سوريا فى القمة سيبقى شاغرا حتى يلبى الائتلاف شروط شغله. وفيما يتعلق بملف تطوير الجامعة العربية أكد المصدر أن الاتجاه الغالب هو رفع (تقرير للعلم) للقادة بما تم إنجازه على مدى عام من قبل اللجنة رفيعة المستوى المعنية بعملية التطوير وتكليفها بالاستمرار في عملها لحين الانتهاء من المهام المنوطة بها. وفيما يخص النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان سيتم تكليف اللجنة رفيعة المستوى من الخبراء القانونيين بالاستمرار في عملها لإكمال المشروع مع الأخذ في الاعتبار ملاحظات بعض الدول في هذا الشأن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا