• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«دناتا» تشتري حصة في «ديستنيشن آسيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت «دناتا» أمس توصلها إلى اتفاق لشراء حصة في شركة «ديستينيشن آسيا غروب». وتعد عملية الاستحواذ هذه أول دخول لـ«دناتا» ضمن سوق السفريات المتجهة إلى آسيا.

وتعتبر «ديستنيشن آسيا» شركة متكاملة لإدارة الوجهات، وتعمل في 11 بلداً آسيوياً، هي: تايلند، فيتنام، الصين، اليابان، ميانمار، فيتنام، هونج كونج، سنغافورة، ماليزيا، كمبوديا ولاوس. وتأسست الشركة في أكتوبر 1996 في تايلاند وفيتنام، وتوسعت سريعاً لتغطي الأسواق الرئيسة كافة في آسيا.

وستصبح «ديستنيشن آسيا» جزءاً من عائلة «دناتا» المتخصصة في خدمات السياحة والسفر، التي تشمل شركات ستيلا ترافل سيرفيسيز، غولد ميدال ترافل غروب، ترافل ريبابليك، واستثمارات أخرى في مجموعة هوغ روبنسون. ويأتي شراء هذه الحصة في «ديستنيشن آسيا» بعد صفقات كبرى أخرى أبرمتها دناتا مؤخراً كاتفاقية المشروع المشترك مع «جي ترافل»، وحصة الأغلبية التي اشترتها في إيماجين كروزينج في 2015.

وقال إيان أندرو، نائب رئيس أول دناتا لأعمال السفر: «يحظى تملكنا حصة في ديستينيشن آسيا بأهمية خاصة؛ لأنه يفتح لنا الباب أمام فرص أعمال في الأسواق الجديدة، كما ستعزز هذه الخطوة من مكانة دناتا كلاعب عالمي في مجال السياحة والسفر، حيث تعد ديستنيشن آسيا غروب شريكاً مهماً لدناتا، ولها سجل أداء مبهر، وخبرات إقليمية عميقة وشبكة أعمال قوية. وقد وجدنا فيها شريكاً رائعاً يشاركنا شغفنا بالتميز، وكلنا ثقة أن هذه العلاقة ستكلل بالنجاح».

من جانبه، قال جيمس ريد، الرئيس التنفيذي لـ«ديستنيشن آسيا غروب»: يسعدنا الانضمام إلى عائلة دناتا، حيث إن شبكتنا التي تغطي 11 بلداً وتضم 33 مكتباً عاملاً تتكامل بشكل مثالي مع خطط دناتا للتوسع.

ويتمتع موظفونا الحائزون جوائز عالمية، والذين يتجاوز عددهم 700 موظف، بمكانة عالية في مجال السياحة والسفر، ويقدمون نفس مستويات الخدمات الفائقة التي تقدمها دناتا على مدار العام.

وستعمل خبراتنا المتنوعة في عدة قطاعات سوقية، وأنظمتنا الدولية للتوزيع في الأسواق على تمكين «ديستنيشن آسيا» من مواصلة توفير تجارب مبتكرة ومتفوقة في مجال السياحة والسفر في آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا