• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أوباما: ما جرى عمل إرهاب وكراهية

تحديث..مطلق النار في أورلاندو بايع "داعش" قبيل ارتكاب المجزرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

أ ف ب

أكدت محطات تلفزيونية أميركية، اليوم الأحد، أن مطلق النار في مدينة أورلاندو بفلوريدا بايع تنظيم "داعش" الإرهابي في اتصال أجراه بخدمات الطوارئ الأميركية.

ونقلت شبكة "ان بي سي" عن مصادر في الشرطة أن المشتبه بارتكابه المجزرة التي خلفت خمسين قتيلا فجر الأحد داخل ملهى للمثليين، اتصل قبل لحظات من تنفيذ جريمته برقم الطوارئ911 ليعلن مبايعته للتنظيم المتطرف.

ونقلت شبكة "سي ان ان" الفرضية نفسها عن مسؤول أميركي أوضح أن "الأف بي آي (مكتب التحقيقات الفدرالي) اتجه اعتقاده فورا إلى هجوم إرهابي بسبب الاتصال الهاتفي لمطلق النار والذي أعلن فيه مبايعته لتنظيم داعش".

وأضاف المسؤول عبر "سي ان ان "نعلم أنه خضع لتحقيق، على الأقل في الماضي. لم يكن في صلب هذه التحقيقات ولكن كان يشتبه بصلاته بمتطرفين وبتعاطفه مع الايديولوجية المتطرفة".

وندد الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الأحد، بالمجزرة معتبرا أنها "عمل أرهاب وكراهية" دون أن يؤكد علاقة المهاجم بتنظيمات إرهابية.

وقال أوباما، في كلمة مقتضبة مباشرة من البيت الأبيض، إن "أي عمل إرهاب وكراهية لا يمكن أن يغير ما نحن عليه". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا