• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

البحرين

البسيتين يواجه النجمة في الكأس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

المنامة (أ ف ب) - يحتدم الصراع على خطف بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية من مسابقة كأس البحرين السابعة والثلاثين لكرة القدم حيث يلتقي في نصف النهائي اليوم النجمة مع البسيتين، وبعد غد الرفاع الشرقي مع الشباب. وسبق لثلاثة فرق نيل شرف احراز الكأس بنسختها الجديدة وهي الرفاع الشرقي عامي 1999 و2000، والشباب في 2004 والنجمة في 2006 و2007، فيما كان البسيتين أكثر الخاسرين واكتفى بلقب الوصيف في أعوام 2004 و2010 و2011.

وستكون مواجهة البسيتين والنجمة مثيرة، وكان الفريقان التقيا الأسبوع الماضي ضمن منافسات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري البحريني وانتهت بالتعادل 3-3 بعد مباراة مثيرة أيضا. ويأمل البسيتين بقيادة مدربه البوسني سيناد كريسو في تخطي عقبة النجمة وبلوغ النهائي، وهو يعول على جهود محترفيه السيراليوني كامارا مومني والسوري معتز كيلوني والدوليين عبد الوهاب علي وسيد أحمد جعفر وسامي الحسيني ومعهم هشام منصور ومحمد صالح سند وأحمد عابد والحارس حسين حرم.

من جهته، يسعى النجمة بقيادة مدربه المحلي خالد حربان لبلوغ النهائي والمنافسة من جديد على اللقب، كما خاض الدور قبل النهائي في أكثر من مناسبة وكان آخرها في الموسم قبل الماضي وخسر أمام الرفاع، وفي 2009 خسر أمام المحرق، فيما اكتفى بلقب الوصيف عام 2008 بعد خسارته أمام المحرق. ويعتمد المدرب الحربان على جهود اللاعبين نايف كويتي ومحمد الملا وأحمد علي جمعة وعلي خليل واليمني سالم موسى والبرازيلي فينسيوس والمغربي سعيد خرازي والحارس إبراهيم لطف الله.

وفي المباراة الثانية، يخوض الرفاع الشرقي مواجهة صعبة مع الشباب، وهو يبحث بعد أن ضمن تأهله إلى دوري الدرجة الأولى وتصدره منافسات دوري الدرجة الثانية قبل الختام بمرحلتين، عن تتويج موسمه بانتزاع بطاقة التأهل الى المباراة النهائية وإحراز اللقب إن أمكن.

وكان الرفاع الشرقي خسر في دور الأربعة أمام الشباب في 2004، وأمام المحرق في 2003، وأمام البديع في 1998.

ويقود الرفاع الشرقي مدربه المحلي عيسى السعدون الذي يأمل في تحقيق انجاز تاريخي بالفوز بلقب دوري الدرجة الثانية وتحقيق الكأس. ويعول الرفاع الشرقي على لاعبيه فيصل بودهوم ومحمد عبد الوهاب وعبدالله هزاع وعبدالله جناحي وعبدالله يوسف وأحمد الختال والمحترفين الأردني محمود شلباية والمغربي عبدالحق آيت العريف. وفي المقابل، يعتمد الشباب بقيادة مدربه التونسي شكري البجاوي على لاعبيه الشباب وبطموح استعادة أمجاد 2004 حين توج بالكأس، وفي نسخة 2005 بلغ المباراة النهائية لكنه خسر أمام المحرق بصعوبة. ويبرز من هؤلاء الشباب محمود العجيمي والمهاجم الكاميروني تقوي بيتران والياس شاكر وسلطان السلاطنة ومحمد سهوان وعلي مدن وأيمن عبد الأمير وحسين مهدي وعلي جواد والعاجي جاي تابي والحارس محمود العجيمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا