• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الكويت.. الجهراء يواصل مطاردته للقادسية والكويت

القادسية يحتفظ بالصدارة الآسيوية بنقطة من الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

إيهاب شعبان (الكويت) - حقق فريق القادسية لكرة القدم تعادلاً صعباً أمام الوحدة السوري في المباراة التي جرت أول أمس على استاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة، ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، ليبقى القادسية متصدراً المجموعة الثالثة برصيد 8 نقاط، فيما حصل الوحدة السوري على أولى نقاطه وقدم مباراة أفضل من الأولى التي جرت الثلاثاء الماضي وخسرها بثلاثة أهداف مقابل هدف.

جاءت المباراة أقل من مواجهتهما الأولى بسبب التشكيلة المعدلة التي لجأ إليها محمد إبراهيم المدير الفني للقادسية، حيث تعمد إراحة عدد من لاعبيه الأساسيين خشية عليهم من الإرهاق والإجهاد، خصوصاً أن الفريق مقبل على مباريات صعبة وحاسمة في بطولة الدوري المحلي. وكان الوحدة هو البادئ بالتسجيل بهدف عبر ركلة جزاء تسبب فيها كيتا ضد اللاعب محمد البيك، انبرى لها المهاجم المخضرم ماهر السيد وسددها في الزاوية اليسرى لنواف الخالدي في الدقيقة 31. وقبل نهاية الشوط الأول تمكن السوري عمر السومة من تحقيق التعادل عندما تعرض مساعد ندا لدفعة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 87 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات، وكان القادسية الأكثر خطورة على مرمى الوحدة، إلا أن مهاجمي الفريقين أهدروا كل الفرص المتاحة. أدار اللقاء طاقم أردني مكون من محمد موسى وعاونه أحمد مؤنس ويوسف أإدريس، وأنذر من القادسية إبراهيما كيتا ونواف المطيري وسعود الأنصاري وصالح الشيخ، ومن الوحدة هاني نوارة.

وانتقد مدرب الوحدة رأفت محمد، الحكم الأردني محمد موسى، وقال في تصريح لموقع «كوورة» إن الحكم الأردني جامل أصحاب الأرض، وهم ليسوا في حاجة إلى ذلك كونهم في صدارة المجموعة، واعتبر رأفت أن ركلة الجزاء التي جاء منها هدف التعادل للقادسية غير صحيحة من وجهة نظره. وأبدى رأفت رضاه التام عن أداء فريقه في مواجهة فريق بحجم القادسية، في ظل الظروف التي تمر على الكرة السورية، وفي ظل اعتماده على عناصر من اللاعبين من العناصر المحلية، ولا يوجد بينهم أي محترف، كما أن الفريق لم يتسنى له خوض فترة إعداد كافية للمعترك القاري. كما اعترف بتلاشي حظوظ فريقه إلى حد كبير في الصعود إلى دور الـ 16، مؤكداً أن طموحه مع الوحدة لا يتعدى في الوقت الحالي الحفاظ على مستوى اللاعبين، وهو انجاز في الوقت الحالي من وجهة نظره.

وفي شأن آخر، استمر الجهراء في عروضه الطيبة، وواصل مطاردته للقادسية والكويت، وعزز موقعه في المركز الثالث بفوزه المثير على الساحل 3-2 في المباراة التي جمعتهما أول أمس بالجولة الـ21 من الدوري الكويتي، ليرفع رصيده إلى 45 نقطة، بفارق نقطتين عن الكويت صاحب المركز الثاني. وسجل ثلاثية الجهراء فنسيسوس في الدقيقتين 5 و25، وعبد الرحمن السربل في الدقيقة 61، في حين سجل هدفي الساحل نواف العتيبي (2) وإيفوسا (89). وبفوزه ضيّق الجهراء الفارق مع الكويت صاحب المركز الثاني إلى نقطتين، حيث وصل رصيد الأول إلى 45 نقطة مقابل 47 نقطة للأبيض، في الوقت الذي يحتل فيه القادسية الصدارة برصيد 49 نقطة.

وفى مباراة أخرى بنفس الجولة، فاز التضامن على ضيفه الصليبيخات بهدفين ليرفع رصيده إلى 29 نقطة، فيما تجمد رصيد الصليبيخات عند 15 نقطة. وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي مع أفضلية نسبية للتضامن. وفي الشوط الثاني، تمكن أصحاب الأرض من ترجمة أفضليتهم إلى هدفين سجلهما إلياس، الأول في الدقيقة 76 والثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، وقفز إلياس بهدفيه إلى المركز الثاني برصيد 18 هدفا في قائمة الهدافين ليطارد المتصدر عمر السومة الذي يسبقه بفارق هدف واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا