• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تشاكا.. القلب الحائر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

إلماز تشاكا سيدة سويسرية من أصول ألبانية، وجدت نفسها تواجه الموقف الأكثر صعوبة في حياتها، فقد ذهبت إلى استاد بوليرت بمدينة لانس الفرنسية، لحضور مباراة ألبانيا وسويسرا في مستهل مشوارهما ببطولة «يورو 2016»، ولكنها لم تكن مثل آلاف المشجعين الذين قرروا تشجيع هذا المنتخب أو ذاك، والأصعب أنها لا تملك الفرصة، لكي تقف على الحياد ولا تهتم بالمباراة.

حضرت إلماز حضرت المباراة بـ «قلب» حائر، فالابن الأكبر تاولانت يلعب لمنتخب ألبانيا، والابن الأصغر هو جرانيت نجم منتخب سويسرا، كلاهما مولود في سويسرا، ولكن الأول خفق قلبه لبلد الجذور «ألبانيا»، ليدافع عن قميصها، بينما اختار الثاني القميص السويسري الأحمر، فما كان من الأم إلا أن ارتدت قميصاً يحمل نصف علم ألبانيا والنصف الآخر للعلم السويسري.

وإلى جانب الأم وجدت ليونيتا خطيبة الابن «السويسري» جرانيت، وارتدت الزي الأحمر دون خوف أو تردد، بينما لم يكن بوسع الأم أن تفعل ذلك، في حين حرص الأب على حضور المباراة أيضاً، وبدا من انفعالاته أنه يشعر بالحيرة هو الآخر، ولكن ربما بدرجة أقل من الأم، فقد كان الأب أكثر دعماً لمنتخب ألبانيا.

وسبق للأب رجب تشاكا دخول السجن في كوسوفو لمدة 3 سنوات في فترة النزاعات السياسية والعرقية، وقرر فيما بعد الهجرة إلى سويسرا، واستقر في بازل، ولعب تاولانت وكذلك جرانيت لبازل، ولا يزال الأول لاعباً في صفوف الفريق السويسري، بينما انتقل الثاني منذ أيام إلى آرسنال مقابل 35 مليون جنيه استرليني، ومن المؤكد أن الأب لم يفكر أبداً في هذا السيناريو الذي شطر «قلب العائلة»، حيث يلعب الابن الأكبر لألبانيا بينما يدافع الثاني عن ألوان سويسرا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا