• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

3 مباريات قوية ضمن الجولة الأولى

«الماتادور» الإسباني يبدأ حملة الدفاع عن اللقب أمام التشيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

باريس (أ ف ب) و(د ب أ)

يبدأ المنتخب الإسباني مشوار الإنجاز التاريخي المتمثل في الاحتفاظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي، والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب القارية اليوم، بمواجهة التشيك في تولوز ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لكأس أمم أوروبا.

وحققت إسبانيا إنجازاً غير مسبوق قبل 4 أعوام، عندما أصبحت أول منتخب يحتفظ بلقب كأس أوروبا بعد فوزها الكبير في المباراة النهائية على إيطاليا برباعية نظيفة، مؤكدة هيمنتها على الساحتين القارية والعالمية، كونها ظفرت بلقبها العالمي الأول قبلها بعامين في جنوب أفريقيا 2010.

وتكتسي البطولة القارية في فرنسا أهمية كبيرة للإسبان، كونها بوابتهم لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، الاحتفاظ باللقب للنسخة الثالثة على التوالي (إنجاز غير مسبوق)، رفع رصيدهم إلى 4 ألقاب في البطولة والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الذي يتقاسمونه حالياً مع ألمانيا بطلة العالم، ومحو خيبة الأمل الكبيرة في مونديال البرازيل 2014 عندما تنازلوا عن اللقب العالمي بخروجهم من الدور الأول، بالإضافة إلى طمأنة جماهيرهم على الجيل الجديد عقب اعتزال أبرز صانعي الملاحم التاريخية في السنوات الثماني الأخيرة.

وتدخل إسبانيا إلى نهائيات فرنسا بمعنويات مهزوزة إثر سقوطها الودي على أرضها أمام جورجيا (صفر-1) الثلاثاء الماضي، حيث تلقت هزيمتها الأولى في مبارياتها الـ12 الأخيرة، وتحديداً منذ خسارتها الودية أيضاً أمام هولندا في 31 مارس 2015، كما أن معسكرها تلقى ضربة قوية بالكشف عن ورود اسم حارس مرماها ومانشستر يونايتد الإنجليزي دافيد دي خيا في تحقيق حول فضيحة جنسية.

وبدا مدرب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي متفائلاً بخصوص مشوار لاعبيه، وطالبهم بأن يضعوا الفوز باللقب هدفاً أساسياً بقوله: «يجب ألا نضع لأنفسنا أي حدود، لا يمكننا القول إننا سنكون سعداء إذا وصلنا إلى دور نصف النهائي، يجب أن نطمح إلى الفوز باللقب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا