• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وصف «الأحمر» بالفريق المتميز

زلاتكو: «الزعيم» يبحث عن تحسين الترتيب والاستعداد لتراكتور آسيوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

العين (الاتحاد) - أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين، أن فريقه جاهز من جميع النواحي الفنية والبدنية والمعنوية لمواجهة الأهلي، لافتاً إلى أن المنافس يعد واحداً من أميز وأقوى فرق المحترفين المشاركة في دوري الخليج العربي، وأنه سيواجه الفريق الضيف واضعاً في عقله تحسين وضعية «الزعيم» على قائمة ترتيب البطولة، والاستعداد لمباراته أمام تراكتور الإيراني في البطولة الآسيوية يوم 2 أبريل المقبل.

وأشار زلاتكو إلى أن فريقه سوف يفتقد إلى جهود ثلاثة من لاعبيه الأساسيين، هم الروماني ميريل رادوي، والأسترالي أليكس بروسكو ومحمد فايز، مؤكداً في الوقت نفسه أن العين فريق كبير، ويضم في صفوفه عدداً من العناصر المتميزة القادرة على مواجهة كل الظروف، وسد أي نقص بجدارة، وقال إن أي لاعب يرتدي شعار النادي يكون قادراً ومؤهلاً للدفاع عن اسمه وتاريخه، وأن ثقته كبيرة في جميع عناصر الفريق دون استثناء، وأنه في المباراة الآسيوية السابقة لم يشارك أليكس بروسكو، ونجح بديله في القيام بواجباته على الوجه الأكمل.

وأكد مدرب العين أن خروجهم من ستاد هزاع بن زايد بفوز مستحق أمام تراكتور سازي تبريز، رفع معنويات لاعبيه قبل لقاء الأهلي المهم الذي يتطلع خلاله إلى تقديم مستوى متميز، يقوده إلى تحقيق النتيجة المأمولة، وحصد كامل النقاط على حساب صاحب الصدارة.

وأضاف: «مما لا شك فيه فإن جماهير العين أكدت أنها السند القوي للفريق، وأنها تمثل كلمة السر، ومفتاح الفوز، وهي الحقيقة التي كنت على دراية كبيرة بها، قبل أن أتولى مهمة الإشراف على تدريب العين بصفة رسمياً، وما نسعى إليه أمام الأهلي اليوم هو معانقة الفوز المقرون بالأداء والمستوى الفني الرائع والمتميز والمشرف، من أجل إسعاد جماهيرنا الوفية».

وحول رأيه في الأجواء المشحونة بين الناديين منذ انطلاقة هذا الموسم، وفيما إذا كانت تلقي بظلالها على المباراة، قال: «ليس لدي أي تعليق على هذه الأحداث، إلا أنني أتطلع إلى بلوغ الهدف المنشود في كل المباريات التي يخوضها فريقي على المستويين المحلي والقاري، وأهدافنا واضحة ونعتبر مواجهة اليوم هي بمثابة «بروفة»، قبل لقاء الفريقين مجدداً في نهائي الكأس في 18 مايو القادم، علاوة على أنها تعتبر إعداداً لدوري أبطال آسيا، خاصة أنها تجمع بين فريقين من الكبار، ويملكان عناصر تتمتع بإمكانات كبيرة مما يؤكد أن اللقاء سيكون قوياً ومثيراً».

وتحدث زلاتكو عن مدى جاهزية عمر عبدالرحمن للمشاركة في لقاء اليوم، مشيراً إلى أن «عموري» من المتميزين، والفريق في أمس الحاجة إليه، لأنه يملك القدرة على صنع الفارق، بالإضافة إلى أن لديه رغبة كبيرة في المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية، إلا أن حالته البدنية لا تسمح له باللعب من صافرة البداية، مما يفرض عليه الجلوس على دكة البدلاء استعداداً للدخول في الحصة الثانية، وذلك من منطلق التفكير في مصلحته ومستقبل الفريق».

وحول الأفضلية التي حصل عليها العين من جدول دوري أبطال آسيا قبل لقاء الأهلي، قال زلاتكو: «مواجهات «الديربي»، لها حسابات مختلفة تماماً، وتعتبر تحدياً من الطراز الأول بين اللاعبين، لأنها لقاء جماهيري، وأي فارق في المباراة يكون نتيجة لما يحدث داخل «المستطيل الأخضر»، ولا تعتمد على المساحة الزمنية، وفترة الراحة التي حصل عليها كل منهما قبل المباراة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا