• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عرض في رمضان وشارك فيه وهبي ونبيلة 1978

«كيف تخسر مليون جنيه؟».. أول بطولة تلفزيونية لعادل إمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«كيف تخسر مليون جنيه؟».. مسلسل اجتماعي كوميدي خفيف، كان أول بطولة تلفزيونية لعادل إمام بعدما شارك قبله في بطولة ثلاث مسلسلات هي «مين ولا مين» و«الفنان والهندسة» عام 1971، و«الرجل والدخان» 1973، إلى جانب المسلسل الإذاعي الشهير «أرجوك لا تفهمني بسرعة» أمام عبد الحليم حافظ، ونجلاء فتحي، وسمير صبري عام 1974.

دارت أحداث مسلسل «كيف تخسر مليون جنيه؟» الذي عرض 1978 وقام بتأليفه بهجت قمر وأخرجه عادل صادق، حول الشاب «حمزة» الذي يرفض العيش في جلباب عمه المليونير الذي يرغب في تضييق الخناق عليه في كل أمور حياته، ويسكن الشاب في غرفة فوق سطوح إحدى العمارات ويتعثر في سداد إيجارها، ما يدفع صاحب الغرفة لطرده، ولا يجد له مأوى سوى أرصفة الشوارع، وذات صباح يقرأ إعلاناً في الصحف عن فتاة تدعى «سهير» تطلب عريساً في الصحف، شريطة أن يكون فقيراً معدماً، خصوصاً وأنها تكتشف أن من يتقدمون للزواج منها يطمعون في ثروتها وثروة والدها الجواهرجي الثري، وفي محاولة منها لفك عقدتها مع زيجاتها الثلاث السابقة، حيث توفي أزواجها الثلاثة بعدما حققوا حلمهم في الثراء، وهو ما يصيبها بعقدة من النقود وحياة الأثرياء، ويتقدم العديد من الفقراء إليها، ولكنها ترفضهم، ويحضر «حمزة» إلى بيتها مثل غيره، وتقدم له «سهير» خادمتها على أنها العروس، وبعدما تختبره أكثر من مرة، تكتشف أنه يحبها ويرغب في الزواج منها، لأنه لا يطمع سوى في الاستقرار والهدوء، وبعدما تجد فيه المواصفات المطلوبة تصارحه بحقيقتها، ولكنها تفاجأ أثناء الخطوبة بوجود عمه المليونير، وأنه الوريث الوحيد الشرعي له، وبمرور الأحداث يرث «حمزة» من عمه ثروته التي تبلغ مليون جنيه، وهو ما يغضب «سهير» وتطلب منه الطلاق ما لم يتخلص من هذه الثروة، وبطريقة لا تخل ببنود الوصية، فتقترح عليه أن يضعها في مشروع خاسر، ولكن يحقق المشروع نجاحاً كبيراً وتتضاعف الثروة، وتفشل كل حيلهما في البحث عن طريقة لخسارة الثروة.

وقامت بالبطولة النسائية للمسلسل نبيلة عبيد التي جسدت شخصية «سهير» وقدمت دورها بطريقة كوميدية خفيفة، وساعدها فيها تلقائية عادل إمام، خصوصاً وأن غالبية مشاهدها كانت معه، علماً بأنها شاركت قبله في بطولة عدد من المسلسلات، منها: «مفتش المباحث» 1968، و«أبداً لن نموت» 1969، و«أشياء لا ننساها» 1972، و«العبقري» 1973، و«صاحب الجلالة الحب» 1978.

كما برع يوسف وهبي في تجسيد شخصية المليونير «بيومي بيه» عم «حمزة»، ورغم أن المسلسل كان قبل رحيله بأربع سنوات، إلا أن خبرته الطويلة في التمثيل وفي الجمع بين الكوميديا والتراجيديا ظهرت بصورة جيدة في شخصيته في المسلسل، وقدم حسن حسني واحداً من أدواره المهمة «ممدوح» الشاب الذي تستخدمه «سهير» في مخططاتها لإفشال نجاح زوجها «حمزة» خوفاً من موته بعدما يصبح ثرياً، وأجادت هالة فاخر شخصية الشغالة «انصاف» بحس كوميدي، وجسدت زوزو ماضي شخصية «والدة سهير»، ومحمود نصير والدها، وعبد السلام محمد «سكرتير المليونير»، كما ظهر في المسلسل العديد من الفنانين كضيوف شرف من خلال مشهد أو اثنين، ومن هؤلاء سمير غانم ومحمد صبحي ومحمد رضا وعمر الحريري ونظيم شعراوي وجمال إسماعيل ومحمد نجم وزكريا موافي وفاروق فلوكس ونبيل بدر.

وفي الوقت الذي غنى عادل ونبيلة في المسلسل أغنية «ديو»، يقول مطلعها «أيوة أهو كدة يا بلاش، كدة فل الفل وجلاش الجلاش، ولا الهوا يعني ما يحلاش، يتشم إلا مع اللي ما يتسماش»، غنى وديع الصافي على عوده في أحد المشاهد أغنية «عطشان يا بنات النيل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا