• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قمة جماهيرية في «حوار العملاقين»

العين والأهلي.. «سهرة النجوم» على «مسرح الأحلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

صلاح سليمان (العين) - يشهد ستاد هزاع بن زايد في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، المباراة المرتقبة بين العين والأهلي، ضمن الجولة العشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وينتظرها جمهور الناديين بفارغ الصبر، لاعتبارات كثيرة، من بينها المنافسة المثيرة التي خاضها الفريقان طوال هذا الموسم، وجاءت الغلبة فيها لمصلحة «الفرسان» الذي انتزع من «الزعيم» كأس السوبر، وتغلب عليه أيضاً في لقاء الجولة السابعة للدوري بهدف، حمل توقيع المهاجم البرازيلي جرافيتي، وتكتمل «رباعية القمة» عندما يلتقي الفريقان معاً في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في «مسك ختام» الموسم.

وفي المقابل يسعى العين إلى إثبات أحقيته في الفوز بدرع الدوري لموسمين متتاليين، وليؤكد أن ابتعاده عن دائرة الصراع في هذا الموسم على البطولة جاء بسبب الظروف غير المتوقعة التي عاشها «الزعيم» منذ انطلاقة الموسم، مما فرض عليه تبديل مدربيه الذين وصل عددهم إلى أربعة، آخرهم الكرواتي زلاتكو داليتش المدرب الحالي الذي قاد الفريق في مباراتين حتى الآن، منذ توليه المهمة، وكلاهما في «الآسيوية» حيث خسر المواجهة الأولى من اتحاد جده بهدفين مقابل هدف، والتي أقيمت على ستاد مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، وتغلب في الثانية على تراكتور سازي تبريز الإيراني بثلاثة أهداف مقابل هدف، على ستاد هزاع بن زايد يوم الثلاثاء الماضي، ليستعيد صدارة المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، بينما يحتل الأهلي مركز الوصيف في المجموعة الرابعة وله خمس نقاط، وهذا التفوق القاري يمنح لاعبي الفريقين الدافع القوي للتألق، وتجويد الأداء، من أجل مواصلة حصد النتائج الإيجابية على المستويين المحلي والخارجي.

ويعتبر العين كتابا مفتوحا بالنسبة لمدرب الأهلي كوزمين الذي يعرف قدرات لاعبي «الزعيم» وإمكاناتهم الفنية والبدنية ويحفظهم عن ظهر قلب بحكم أنه أشرف على تدريبهم من قبل، وحصد معهم درع الدوري في الموسمين الماضيين، وتابع أداءهم في منافسات هذا الموسم ، بعكس المدرب زلاتكو الذي يقود «البنفسج» مساء اليوم في أولى مبارياته المحلية أمام منافس لم يشاهده كثيراً، إلا أنه يسعى لتحقيق أول فوز له في المنافسات المحلية. وبعد أن خاض الفريقان ثلاث جولات في البطولة القارية، سرعان ما حولا «البوصلة» نحو الاستعداد لهذا اللقاء المهم الذي يخوضه الأهلي بطموح المحافظة على الصدارة برصيد 45 نقطة، والبقاء على القمة واستعادة فارق الست نقاط الذي كان يفصله عن الشباب صاحب مركز الوصيف «42 نقطة» قبل أن يحقق «الجوارح» أمس الأول الفوز على الظفرة، ويقلص الفارق إلى ثلاث نقاط، مما يضع على «الفرسان» المزيد من الضغوط، بينما يؤدي العين المباراة بهدف زيادة رصيده من النقاط، سعياً لإنهاء الموسم، وهو يحتل أحد المراكز الأربعة، بعد أن فقد فرصته نهائياً في المنافسة على الدرع. ويدخل العين إلى لقاء اليوم، وهو يعاني غياب عدد من لاعبيه الأساسيين في الخطوط الثلاثة، يتقدمهم لاعب الارتكاز الروماني ميريل رادوي، والظهير الأيسر محمد فايز بسبب الإيقاف، وكذلك المهاجم الأسترالي أليكس بروسكو لظروف الإصابة، وأيضاً للإيقاف، بجانب عدم الدفع بـ «الموهوب» عمر عبدالرحمن ضمن التشكيلة الأساسية وإشراكه حسب مجريات المباراة، بينما يلعب الأهلي، وهو مكتمل الصفوف، ويغيب عنه فقط عبدالعزيز صنقور بسبب الإيقاف.

إسماعيل أحمد: ندافع عن «السمعة»

العين (الاتحاد) - وصف إسماعيل أحمد مدافع العين المباراة بالمهمة، من منطلق أنهم يدافعون عن سمعة فريقهم، ويطمحون إلى حصد كامل النقاط، من أجل تحسين موقعهم في خريطة الدوري، خاصة أنهم يخوضون اللقاء على ملعبهم وبين جماهيرهم، رغم أن الكثيرين يرون أن اللقاء ليس له أهمية كبيرة لـ «الزعيم» لأنه فقد فرصة المنافسة على الدرع.

وقال: «الأهلي فريق قوي ولاعبوه الأجانب يقدمون مستوى رائعاً، والعين واجه ظروفاً صعبة في هذا الموسم، إلا أن طموحه النقاط الثلاث، مع المدرب الجديد زلاتكو داليتش، ونتمنى الحضور الجماهيري، ليضاعف من حماس اللاعبين، ويرفع معنوياتهم، كما أتمنى أن نقدم المستوى الذي يرضي أنفسنا أولاً، ويحقق الهدف المنتظر، حتى نغادر أرضية الملعب، ونحن مرفوعي الرأس». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا