• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رغم ارتفاع أسعارها

الجلابيات «المخورة» تستعيد بريقها في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

يتميز شهر رمضان بخصوصية جميلة في حياة الكثير من النساء والفتيات، فمع قدومه كثيراً ما نرى القتيات يبحثن عن الجديد والجميل في ارتداء الجلابيات المخورة، حيث يفضلن أثناء التجمعات العائلية التي تزداد في الشهر الفضيل مع زيادة الأقارب والتواصل مع صلة الرحم ارتداء تلك الجلابيات الفضفاضة التي تتسم بالنقوشات الجميلة وبعض خيوط الزري والفصوص اللامعة «الرينبو»، وتتسابق العديد من الشرائح العمرية لشراء وتفصيل الجلابيات رغم ارتفاع أسعارها.

وبالتجول في محال الخياطة النسائية في بني ياس بأبوظبي، تزدان الكثير من محال الخياطة النسائية بمختلف التصاميم المنوعة التي لا تكاد ترى الجدران من فرط تزاحم الموديلات المعروضة، وتجمع تلك المحال بين التصاميم القديمة تلبية لرغبات وحاجات السيدات الطاعنات في السن اللاتي ما زلن متمسكات بالنقوش والتطريز القديم، إلى التصاميم الحديثة للفتيات وصغيرات السن.

نقوش عصرية

وتقول مريم سيف من محبي ارتداء المخاوير خاصة ذات النقوش الجميلة، إنه قبل رمضان بعده أيام تتجول في الكثير من محلات المخاوير إلى أن تجد ضالتها في التصاميم لها ولبناتها، فهي تجد تفصيل الجلابيات يعد من العادات التي تحرص على ترسيخها، فالأجواء الرمضانية تدعو للبس الجلابيات التي يختلف ارتداؤها من وقت لآخر.

أما منى العبيدلي «موظفة حكومية» فوجدت نفسها في حيرة من أمرها بين اختيار النقوش الحديثة والنقوش التي تطرز بتصاميم تراثية، لكنها تحرص دائماً على تفصيل وشراء الجلابيات قبل رمضان وخلاله خاصة ذات التصاميم المميزة والتي تدمج بين القديم والحديث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا