• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

داعشي يعدم شقيقه بدم بارد بعد اتهامه بالردة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

بغداد - الاتحاد نت

أقدم أحد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي المتطرف على إعدام من قال التنظيم إنه شقيقه، الذي وصفه بالمرتد، وذلك بعد اتهامه بالتجسس لصالح القوات العراقية، مع أحد الأشخاص الآخرين.

وتحت عنوان (الأخ أبو عبد الله يقتل أخاه المرتد)، نشر تنظيم "داعش" الإرهابي مقطعاً مصوراً يظهر عملية إعدام أحد عناصر التنظيم الملقب باسم "أبوعبدالله" والذي كان مكشوف الوجه لشقيقه.

وأظهر المقطع، الذي تداولته مواقع إلكترونية وصفحات اجتماعية مقربة من التنظيم، اثنين من الملثمين من عناصر التنظيم الإرهابي، يمسكون بشخصين معصوبي الأعين، بدا أنه الضحية شقيق الجلاد وآخر، وتم إخضاعهما في أحد الأماكن المفتوحة، قبيل قتلهما.

وتلا من قال التنظيم إنه شقيق المجرم، بعض الآيات قبل أن يشهر سلاحه ويطلق مع زميله الآخر النار على الضحيتين، الذين يتهمهما التنظيم بالتعاون مع الأجهزة الاستخباراتية في العراق.

ويعتبر هذا المشهد المروع أحد حلقات مسلسل الإعدامات غير القانونية التي ينفذها أتباع التنظيم بحق أهلهم، بعد غسل أدمغتهم، حيث سبق أن شهد العام الماضي قتل أحد الدواعش لوالدته على الملأ.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا