• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أميركية تدعي إصابة ابنها بالسرطان لجمع التبرعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

دينفر (يو بي أي) - لم تتوان امرأة أميركية عن الكذب على ابنها الطفل وإخباره بأنه مصاب بالسرطان، بغية جمع 25 ألف دولار من التبرعات لعلاجه الوهمي، وذكرت شبكة «سي بي اس» بمقاطعة دينفر الأميركية أنه وُجهت إلى ساندي نجوين 28 عاماً تهم السرقة، واختلاس المال الخيري، والإساءة لطفلها.

وقالت مصادر في الشرطة إن نجوين أقنعت ابنها وعائلتها ومجتمعها بأن ابنها البالغ من العمر 6 أعوام مصاب بالسرطان منذ سبتمبر 2012.

وذكرت مذكرة التوقيف أن طبيبة قالت إن العلاج الذي كانت الوالدة تعطيه لابنها لعلاج السرطان المزعوم لم يكن دقيقاً، لافتة إلى أنها علمت في وقت لاحق من مستشفى الأطفال أن الطفل يتم علاجه من مرض الربو لا السرطان، ما دفع مستشفى الأطفال إلى رفع دعوى إهمال ضد نجوين.

أما عن سبب فعلتها، فقد نجحت نجوين في وضع يدها على 25 ألف دولار كان مجتمعها جمعها لعائلتها ووضعها في حساب العائلة المصرفي، بغية علاج الابن من السرطان الذي زعمت أنه مصاب به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا