• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م

3 آلاف ضحية في 50 دولة لمجموعة قرصنة إلكترونية بالشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

شهد شهر فبراير الماضي الكشف عن أول مجموعة اختراق وتجسس إلكتروني عربية تطلق على نفسها اسم صقور الصحراء DesertFalcons، وتستهدف المنظمات الرسمية والإعلامية والشخصيات رفيعة المستوى في دول الشرق الأوسط، وقد هاجمت المجموعة التي انطلقت عام 2011 أكثر من 3 آلاف ضحية في 50 دولة، واستولت على أكثر من مليون ملف حساس، بحسب التقرير الصادر عن معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات.

وقال التقرير «ساهمت مجموعات كالتي تطلق على نفسها اسم صقور الصحراء في تصنيف الجرائم الإلكترونية كواحدة من أسرع الجرائم المنظمة نمواً في العالم. ووفقاً للتقرير الصادر عن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية CSISعام 2014 فإن الجرائم الإلكترونية تُكلّف الاقتصاد العالمي نحو 445 مليار دولار أميركي سنوياً، وتُشكّل الجرائم الإلكترونية ثاني أكثر الجرائم الاقتصادية شيوعاً في منطقة الشرق الأوسط بحسب ما ذكره استبانة PWCحول الجريمة الاقتصادية العالمية 2014».

وأصبحت دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر وعياً لمخاطر الجرائم الإلكترونية، ومع تبدل المشهد الأمني ونشوء تحديات جديدة، يتعين على هذه الدول مواصلة صياغة الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز الوعي لدى الأفراد والمؤسسات والحكومات، وإعدادهم بالشكل الأمثل للتصدي للهجمات المحتملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا