• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد سلسلة من التداولات الأفقية

«شح السيولة» يزيد مخاوف المستثمرين من موجة هبوط جديدة للأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

يلقي شح السيولة الذي تعاني منه أسواق الأسهم، مخاوف متزايدة لدى المستثمرين من الدخول في موجة هبوط جديدة، بعد تداولات أفقية استمرت نحو الشهرين من دون تغير سواء في الصعود أو الهبوط، بحسب محللين ماليين، وفنيين.

وقال هؤلاء إن ضعف السيولة الذي تشهده الأسواق منذ بداية العام الحالي، يفقد الأسواق القدرة على الصمود أمام أية مؤثرات سلبية قد تأتي من الخارج، كما حدث منتصف الأسبوع، في جلسة الأربعاء، التي تراجع فيها سوق دبي المالي بحدة، جراء انخفاض كبير شهدته البورصات العالمية، مع تراجع أسعار النفط.

وتكبدت الأسهم الأسبوع الماضي خسائر في قيمتها السوقية بنحو 11,5 مليار درهم، جراء انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي بنحو 1,5%، نتيجة تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2,2%، بعدما تخلى عن حاجز 4500 نقطة، فيما انخفض سوق دبي المالي بنسبة 1%، وتمسك بالبقاء في مستوى 3700 نقطة.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن ضعف السيولة بات يشكل قلقاً متزايداً على الجميع سواء مستثمرين أو مدراء محافظ استثمارية، مضيفاً أن استمرار شح السيولة يجعل الأسواق هشة أمام أية اخبار سلبية.

وأفاد بأنه من غير المستبعد أن تشهد الأسواق زخماً كبيراً في السيولة خصوصاً من المؤسسات المالية قبل إعلان الشركات عن نتائجها المالية للربع الأول، حيث يفضل مديرو المحافظ التأكد من مدى تأثر أداء الشركات من عدمه بتراجع أسعار النفط، مضيفاً أنه في حال أظهرت الشركات أداءً قوياً يفوق التوقعات، يمكن توقع استقطاب سيولة كبيرة من المؤسسات قبل الأفراد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا