• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العنزي: شخصية المسلم إيجابية وتنبذ التطرف والغلو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

الذيد (الاتحاد)

تناولت خيمة المحيان الرمضانية في أول برامجها لشهر رمضان المبارك، خلال المحاضرة التي دعا لها أعيان المنطقة والأهالي والمواطنين إلى أهمية نشر السلام في أرجاء العالم، ودعت إلى الإيجابية والاعتدال والوسطية وانتهاج سياسة لا إفراط ولا تفريط في الدين من خلال المحاضرة التي ألقاها مساء أمس الأول بالخيمة في منطقة تل الزعفران في مدينة الذيد فضيلة الشيخ الداعية الدكتور عزيز بن فرحان العنزي مدير مكتب الدعوة والإرشاد بدبي، وحملت عنوان «شخصية المسلم على ضوء الكتاب والسنة».

قدم ناصر راشد المحيان في بداية المحاضرة الشكر لفضيلة الشيخ الدكتور عزيز بن فرحان العنزي على حضوره، بعدها تحدث فضيلته عن «شخصية المسلم على ضوء الكتاب والسنة»، مشيراً إلى أن شخصية المسلم هي الشخصية الإيجابية التي تحمل سلاماً يسع الدنيا إذا ما تتبع القرآن الكريم وسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام، وأكد أهمية توجيه المسلمين إلى دينهم الحنيف الذي يدعو لنبذ التطرف والغلو والعنف والالتزام بالوسطية والاعتدال التي حثت عليها تعاليم ديننا السمح.

وأوضح أن على المسلم أن ينظر في أقواله وأفعاله وأن يقدم الخير وطاعة ولي الأمر، وأن لا يرتكب الخطيئة ويسندها للآخرين؛ لأنه يحاسب على كل ما يفعله بفضل شخصيته المستقلة، فرسول الله، صلى الله عليه وسلم، حذرنا من الانسياق وراء الآخرين وإلغاء شخصيتنا، وهو القائل في الحديث الصحيح: «ولا تكونوا إمعة تقولون: إن أحسن الناس أحسنا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساؤوا فلا تظلموا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض