• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«القلعة» تتفاوض لبيع حصتها في البنك السوداني المصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

القاهرة (الاتحاد) - أعلنت شركة القلعة المصرية عن دخولها في مفاوضات شبه نهائية لبيع حصة الشركة في البنك السوداني المصري.

وتأسس البنك السوداني المصري بغرض تنشيط حركة التبادل التجاري بين مصر والسودان، ويقوم البنك بتقديم باقة متكاملة من الخدمات المتطابقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لتلبية احتياجات قاعدة عملائه من الأفراد والشركات.

وأعرب أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، عن سروره بإحراز تقدم ملموس نحو بيع البنك السوداني المصري فيما يعد خطوة مهمة على طريق التخارج من المشروعات غير الرئيسية في ضوء برنامج التحول الاستراتيجي إلى شركة استثمارية قابضة، تحظى بمكانة بارزة بين كبار اللاعبين في مشروعات البنية التحتية والموارد الطبيعية بأفريقيا.

وأوضح هيكل أن شركة القلعة لعبت دوراً محورياً في تنمية عمليات البنك منذ الاستحواذ عليه في عام 2006، حيث قامت بتحويله من بنك محدود يركز على الأنشطة التجارية الصغيرة إلى مؤسسة مصرفية إسلامية متكاملة تخدم آلاف العملاء من الشركات والأفراد.

ويأتي اتجاه شركة القلعة للتخارج من المشروعات غير الرئيسية من أجل التركيز على الشركات الرئيسية التابعة في خمسة قطاعات استراتيجية، هي الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والإسمنت في مصر وشمال وشرق أفريقيا، علماً بأن الشركة ستبيع حصص ملكيتها في الاستثمارات غير الرئيسية في الوقت الأمثل، ومقابل العائد المناسب خلال السنوات الثلاث المقبلة. وتمتلك شركة القلعة حصة قدرها 66,12% بالبنك السوداني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا