• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أميركا تتهم رئيس شركة روسية سابقاً بالتهرب من الضرائب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

واشنطن (يو بي أي) - أعلنت وزارة العدل الأميركية، أن هيئة محلفين اتحادية كبرى في ولاية ميسوري وجهت اتهاماً لرئيس سابق لشركة صلب روسية ضخمة بإخفاء ملايين الدولارات عن سلطات الضرائب الأميركية.

وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إن الهيئة وجّهت إلى فيكتور ليبوخين، وهو مواطن روسي كان يقيم في ولاية إيلينوي، تهمة إخفاء مبالغ تتراوح بين أربعة ملايين و7,5 مليون دولار في حسابات مصرفية في مصرف يو بي إس السويسري بين عامي 2002 و2007.

ويأتي إعلان لائحة الاتهام تلك في وقت تزايدت فيه حدة التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وقالت وزارة العدل إن ليبوخين كان في السابق، أحد المقيمين في الولايات المتحدة، موضحة أنه كان رئيس شركة (سيفرستال يو إس إيه)، وهي فرع لشركة (إيه أو سيفرستال) الضخمة لصناعة الصلب في روسيا.

وأضافت الوزارة إن ليبوخين استخدم شركات وهمية مقرها في جزر الباهاما للقيام بتحويلات لحساباته في سويسرا.

ولم تعرف تفاصيل عن مكان وجود ليبوخين أو تمثيله القانوني.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما، أعلن أنه وقع أمراً رئاسياً، لفرض عقوبات على مسؤولين روس كبار وقطاعات اقتصادية أساسية، خاصة القطاع المصرفي، على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول إليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا