• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

الأسد يظهر مجددا في غابات الغابون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

ا ف ب

عاد الاسد، الذي كان يعتقد انه اختفى من الغابون، للظهور في جنوب هذا البلد، بحسب صور التقطت راهنا وعممتها منظمة بانتيرا الأميركية للحفاظ على الحيوانات.

وتمكنت آلتا تصوير من التقاط صور ومقاطع على مدى 15 يوما لاسد ذكر يجوب موقعا للفيلة في هضبة باتيكي ذات الغابات المترامية الاطراف الممتدة بين جنوب شرق الغابون وجمهورية الكونغو الديموقراطية مرورا بالكونغو برازافيل.

وقال فيليب هنشيل منسق برنامج الحفاظ على الاسود في منظمة بانتيرا "هذه الصور لم تكن متوقعة ابدا، وهي تثبت ان حياة الاسود في الغابون والمنطقة ما زالت ممكنة".

واضاف "ان هذه المقاطع المصورة تظهر ايضا ان جهود السلطات الغابونية في الحفاظ على البيئة، والتي بدأت مع انشاء محمية طبيعية في هضبة باتيكي في العام 2002، بدأت تعطي ثمارها".

ولم تكن اجهزة التصوير موضوعة في هذا المكان بحثا عن اسود، وانما لهدف آخر تماما وهو مراقبة قرود الشمبانزي، فكان التقاط صور ومقاطع للاسد امرا مفاجئا ومحض صدفة.

وكانت الاسود تجوب هضبة باتيكي في الخمسينيات من القرن الماضي، لكن اعدادها تراجعت بشكل حاد بسبب الصيد غير الشرعي وتدمير مواطنها الاصلية، الى ان ساد الاعتقاد انها اختفت تماما في الغابون، ولم يبق منها سوى اعداد قليلة في الكونغو.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا