• الأحد 24 ربيع الآخر 1438هـ - 22 يناير 2017م
  11:43     مقتل ستة أشخاص إثر اصطدام قطار ركاب بسيارة على خط للسكك الحديدية غرب باكستان         12:05     مراقبة الأداء والتميز المؤسسي في "أبوظبي للإعلام" تحصل على آيزو "9001:2015"        12:07     مشاركة عسكريين روس في مفاوضات أستانا حول سورية         12:07     البابا بعد تنصيب ترامب: علينا أن ننتظر ونرى         12:21     مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة قوات إسرائيلية         12:34    أردوغان يؤكّد رفض بلاده تقسيم الشرق الأوسط، وسيبحث الأمربشكل مفصّل مع نظيره الأمريكي ترامب خلال أول زيارة إلى الولايات المتحدة    

سائقو «الأجرة» في ميلانو يحتجون ضد خدمة «يوبر» الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

ميلانو (رويترز) - نظم سائقو سيارات الأجرة في مدينة ميلانو الإيطالية مسيرة، احتجاجاً على خدمة «يوبر» لطلب سيارات الأجرة عبر تطبيق إلكتروني على الهواتف المحمولة. وطالب المحتجون السلطات بشن حملة على هذه الخدمة التي قالوا إنها غير قانونية. ورفعوا لافتات ضد شركة «يوبر» التي توصل المستخدم عبر تطبيقها على الهاتف الذكي بسائق أقرب سيارة أجرة تابعة لها.

وتعتبر «يوبر» التي تبلغ قيمتها 3,5 مليار دولار، ويستثمر فيها أسماء مثل «جوجل»، واحدة من أكثر المشاريع نجاحاً في وادي السيليكون. غير أنها تواجه عداء وعراقيل تنظيمية، بينما توسع نشاطها من مقرها في سان فرانسيسكو إلى أكثر من 70 سوقاً حول العالم.

وتحول الاحتجاج ضد «يوبر» إلى أعمال عنف في باريس في يناير الماضي، كما لجأت شركات محلية للنقل إلى مقاومتها في محاكم في شيكاجو، وجرى حجب التطبيق الإلكتروني للشركة في عدة مدن في الولايات المتحدة. وفي ميلانو تقول «يوبر»، إنه جرى الاعتداء على سائقيها وحطمت سياراتهم. وظهرت ملصقات في المدينة تصف مديرها الإقليمي بأنه لص. وتقول نقابات سائقي سيارات الأجرة في ميلانو، إن تطبيق «يوبر» يسمح باستدعاء السائقين وهم داخل سياراتهم، وهو ما ينتهك قانوناً صدر عام 1992 وينص على أن طلب خدمة سيارات الأجرة يتم من أماكن انتظارها.

وتمثل نقابات سائقي سيارات الأجرة جماعة ضغط في إيطاليا، حيث تصدت مراراً لمحاولات لتحرير صناعة سيارات الأجرة وزيادة عدد تراخيص السيارات المتاحة. وأمر المجلس البلدي في ميلانو في يوليو الماضي سيارات «يوبر» بالعودة إلى مقر الشركة بعد كل خدمة توصيل بغض النظر عن موقع الراكب التالي. غير أن محكمة علقت العمل بهذا الشرط، وقالت إنه «غير منطقي» بالنظر إلى استخدام الهواتف المحمولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا