• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منصور بن محمد يفتتح الدورة الثامنة بمشاركة 1290 عارضاً

«إنترسك» يعرض ابتكارات السلامة في البيوت الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

تحرير الأمير (دبي) أشاد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بمستوى الشركات والمؤسسات المشاركة من القطاعات الحكومية والمحلية والدولية في معرض «إنترسك 2016» بدورته الثامنة عشرة، وذلك عقب افتتاح سموه أعمال المعرض أمس.ويشارك في هذه الدورة التي تعد الأكبر 1290 عارضاً من 55 دولة، يستعرضون أكثر من 2400 علامة على مساحة 50 ألف متر مربع، إضافة إلى نمو قسم أدوات ومعدات مكافحة الحرائق، والذي زاد بنسبة 27 في المئة، بمشاركة 374 عارضاً، إلى جانب أكبر عشر شركات للأمن التجاري في العالم وتسجل مشاركة العارضين الإماراتيين نمواً ملحوظاً، لتتأهب بذلك الشركات المحلية لتعزيز تفاعلها مع سوق المعدات الأمنية العالمي الذي تقدر قيمته بنحو 116 مليار دولار في 2016. وقال أحمد باولس الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض: يجدد إنترسك مسار الحاجات المتطورة دائماً لصناعات الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق في الشرق الأوسط، والذي شهد تحولاً جذرياً بمرور السنين». وأشار إلى أن إنترسك يمثل منصة الإطلاق العالمية لأحدث المنتجات والخدمات على مستوى أقسام المعرض الرئيسية السبعة، وهي الأمن التجاري، الحرائق والإنقاذ، السلامة والصحة، الأمن الوطني والشرطة، أمن المعلومات، ولأول مرة في دورته 2016 قسم البيوت الذكية، والأمن البدني، وأمن النطاقات. وأضاف: يظل الأمن التجاري هو القسم الأكبر في إنترسك 2016، ويشارك فيه 542 عارضاً، فيما تشهد أقسام الأمن البدني وأمن النطاقات (49 عارضاً)، السلامة والصحة (167 عارضاً)، والأمن الوطني والشرطة (99 عارضاً) تمثيلاً واسعاً. وتشهد الدورة 18 إطلاق ما لا يقل عن 100 منتج جديد، ومن بينها أول ماكينة تحكم عن بُعد لدعم الحرائق بالعالم من شركة «تانكو» الكويتية، وذلك ضمن قسم الحرائق والإنقاذ، فيما تطلق دفاع مدني المستكشف الطائر، ويعد قسم البيوت الذكية من الأقسام الجديدة في دورة إنترسك 2016، وسوف يحتوي على منطقة عروض توضيحية مباشرة في مجسم فيلا يمنح الزوار عرضاً حقيقياً لمنتجات البيوت الذكية وهي تعمل، والتي تتنوع من أقفال البيوت الرقمية وكاميرات الفيديو المنزلية إلى المصاريع الدوارة، لوحات هاتف الباب المرئية، أجهزة التحكم في التلفزيون والشاشات. ومن الفعاليات الجديدة أيضاً في إنترسك 2016 جناح السلامة في تصميم المباني ضمن قسم الحرائق والإنقاذ، إلى جانب جناح مخصص للوظائف والمهن يضم الآلاف من الاحترافيين وشركات التوظيف المتخصصة في القطاع الأمني. «دفاع مدني دبي»: «كود الحرائق» يتضمن فصلًا عن المسؤوليات كشف المقدم جمال أحمد إبراهيم مدير إدارة السلامة الوقائية في الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، بعض ملامح كود الإمارات للوقاية من الحرائق والسلامة العامة المزمع إصداره مارس من العام الجاري ليطبق على جميع إمارات الدولة باعتباره اتحادياً. وأضاف لـ«الاتحاد» أن أبرز الفروقات بين كود 2011 والكود الجديد 2015 تتضمن مضاعفة عدد الفصول من 12 إلى 26 فصلا، مشيراً إلى أن الأخير يضم فصلاً خاصاً للمسؤوليات التي يندرج تحتها مسؤولية المالك والاستشاري والمقاول وشركات التركيب والوكلاء والمصنعين والشركات العقارية وأيضاً ساكني البنايات، وفصل معدات مكافحة الحرائق وفصل أنظمة الإنذار والغاز والأنظمة الذكية، والتكسيات الخارجية. وتشير الإحصائيات أن معدل الحرائق يبلغ نحو 1500 حريق سنوياً معظمها تكون في المركبات أو الآليات نتيجة لحوادث مرورية فيما تصنف نسبة 90% من الحرائق بالبسيطة و10% منها ما بين المتوسطة والمتطورة. وأوضح المقدم جمال إبراهيم أن الكود يعتبر دليلًا ومرجعاً إرشادياً للشركات الاستشارية والمصممة للمباني والمديرين والعاملين في الدفاع المدني فيما يتعلق بأنظمة الوقاية والسلامة من الحرائق مؤكداً أن الإمارات تعتبر الدولة الأولى عربياً التي تعد كوداً خاصاً بتجهيزات الأمن والسلامة في المباني والذي يوضح اشتراطات كل مبنى ومخارج الإخلاء وأجهزة الإنذار ومواد تصنيع الأبواب علاوة على نوعية الأصباغ والديكور وتجهيزات وسائل الأمن والسلامة والوقاية لتحقيق أعلى درجات الوقاية والاستجابة في حال حدوث حرائق وأوضح أن كود الإمارات سيتم توزيعه حال الانتهاء منه على المكاتب الاستشارية والمصممين للأنظمة وقادة الدفاع المدني والعاملين فيه مشيرا إلى أنه تم الاستعانة بعدد من الدول المتقدمة التي طبقت هذا الكود في مجال أنظمة الإطفاء كما سيكون على شكل (تطبيق) على الهواتف الذكية.وقال إن 5% من التكسيات في المباني القديمة بحاجة إلى تعديلات وليس 50% كما نشرت بعض وسائل الإعلام، لافتا أن (القرارات الجديدة) ستعمل على إلزام جميع أصحاب المباني بهذه التعديلات وفق الكود الجديد وفق جدول زمني. وفيما يخص ربط جميع المنازل الخاصة بـ (غرفة عمليات الدفاع المدني) إلزاميا، أوضح أن هذا البند على طاولة النقاش وتم رفعه إلى مجلس الوزراء للبت فيه، مضيفا أن نحو 520 منزلاً تم ربطهم بغرفة العمليات وجار التنسيق مع البلديات لربط جميع المنازل خصوصا أن العام الماضي شهد خسارة في الأرواح جراء حرائق المنازل في بعض إمارات الدولة. مذكرة تفاهم دبي (الاتحاد) وقع اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي وديفيد ايذريدج رئيس جمعية قادة هيئات الإطفاء بالمملكة المتحدة مذكرة تفاهم على هامش معرض ومؤتمر إنترسك 2016. في إطار استراتيجية الدفاع المدني بدبي لتعزيز الشراكة مع الإدارات والهيئات والجمعيات المختصة بخدمات الدفاع المدني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض