• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنباء عن مقتل سجناء سياسيين بطرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

طرابلس (وكالات)

تناقلت وسائل إعلام ليبية صور عدد من الجثث التي عثر عليها في أماكن متفرقة من طرابلس أمس الأول الجمعة. ونقل موقع «العربية.نت» الإخباري على الإنترنت عن مصادر خاصة قولها إن 12 جثة عثر عليها في أماكن متفرقة بالقرب من «مصنع الأعلاف» بوادي الربيع شرق العاصمة وأخرى بالقرب من شاطئ القاعدة البحرية بجنزور غرب المدينة. وبحسب ذات المصادر، فإن الجثث تعود لسجناء أعلنت المحكمة بطربلس عن براءتهم الأسبوع الماضي من تهم سياسية كانوا معتقلين بسببها في سجون تسيطر عليها الميليشيات في طرابلس.

وأفاد المصدر بأن من بين الجثث التي عثر عليها جثثا حرقت بالكامل لإخفاء ملامح أصحابها والتي يبدو أنها تعود لشخصيات سياسية بارزة كانت في معتقلات الميليشيات في طرابلس طيلة السنوات الماضية. ويقول المصدر إن سجني الرويمي وعين زارة شرق بالإضافة لسجن الهضبة الشهيرة هي السجون التي كانت تأوي معتقلين سياسيين ينتمون للنظام السابق.

ونشرت صحيفة «المرصد» الليبية صوراً لجثث ملقاة في العراة قالت إنها صور لست جثث عثر عليها الجمعة بوادي الربيع بطرابلس. ولم يصدر عن الجهات الحكومية أو القضائية في طرابلس أي تعليق رسمي بشأن الحادث الذي احتل جزءاً كبيراً من اهتمام وسائل الإعلام المحلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا