• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إشادة هولندية بمشروعات وبرامج التأهيل في «زايد العليا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد السفير جينز دي مول، سفير المملكة الهولندية لدى الدولة، بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لفئات ذوي الإعاقة والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال لتلك الفئات.

وأعرب في تصريح صحفي له على هامش زيارته لمركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة يرافقه راشد الشريقي، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، عن إعجابه الشديد بالمشروعات المنفذة في المركز، وبالبرامج المنفذة باستخدام الزراعة في تحقيق هدف إنساني مجتمعي بدمج الفئات من ذوي الإعاقة في المجتمع، مشيراً إلى أن ذلك يبين مدى الاهتمام الكبير من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم كافة الخدمات، سواء صحية أو تأهيلية لتلك الفئات، واعتبر المركز مشروعا فريدا من نوعه من خلال التقنيات الزراعية المستعملة، وأكد على أهمية الرسالة الإنسانيّة التي تنطوي تحت هذا المشروع.

ودعا السفير جينز دي مول جميع فئات المجتمع للإقبال على شراء منتجات المركز من الخضروات العضوية تشجيعاً لفئات ذوي الإعاقة منتسبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة الذين أثبتوا قدراتهم على العطاء والإسهام في مسيرة التنمية على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقدم حمد سيف العريفي، رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة مدير المركز فكرة عن المركز وتاريخ إنشائه وما يضمه من أقسام متنوعة لرعاية وتأهيل فئات ذوي الإعاقة وأعداد المستفيدين من تلك الخدمات، وما تقدمة قيادة الدولة من دعم لامتناه لتلك الفئات، مشيراً إلى أن مؤسسة زايد تضم في الوقت الحالي 16 مركزاً لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات ، إضافة لمركز مطبعة المكفوفين وناديين رياضيين، وأنها تسعي وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة لتقديم أرقى وأحدث سبل الرعاية والتأهيل لتلك الفئات والعمل لاستقطاب أفضل الخبرات العالمية للعمل بالمؤسسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض