• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

اعتمد مخططين استيطانيين وواصل حصار يطّا واعتدى على 5 شبان

الاحتلال يهدم منزلاً لعائلة أسير في الخليل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

عبد الرحيم الريماوي وعلاء المشهراوي (القدس، رام الله)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس، منزل عائلة الأسير الفتى مراد بدر عبد الله ادعيس في قرية بيت عمره شرق بلدة يطا جنوب الخليل. وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية جنوب الخليل راتب جبور، إن أعداداً كبيرة من قوات الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية اقتحمت القرية، وهدمت منزل عائلة الفتى الذي تتهمه بالوقوف وراء قتل مستوطنة في مستوطنة «عتنائيل» قبل نحو ستة أشهر. وأضاف جبور أن قوات الاحتلال هدمت المنزل المكون من طابقين بشكل مفاجئ، دون أن تمهلهم من الإخلاء.

وتُواصل قوات الاحتلال حصارها المُشدد على بلدة يطّا جنوب محافظة الخليل، لليوم الثالث على التوالي، بإغلاق مداخلها كافة بالسواتر الترابية والحجرية. ويأتي حصار البلدة على خلفية تنفيذ اثنين من أبنائها عملية إطلاق نار في أحد المراكز التجارية في تل أبيب. وشهدت البلدة التي يقطنها 120 ألف مواطن، عدة عمليات اعتقال واقتحام من القوات الإسرائيلية، خلال الأيام الثلاثة منذ بدء الحصار، وداهم الجنود منزليّ الأسيريْن خالد ومحمد مخامرة، بطليْ العملية في «تل أبيب»، وأخذوا قياسات المنزلين تمهيداً لاستصدار قرار بهدمها. كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود مخامرة، والفتى معتز عزام مخامرة 12 عاماً، وكلاهما من مدينة يطا الخليل.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، خمسة شبان مقدسيين بعد الاعتداء عليهم. والشبان المعتقلون وقال شهود عيان، إن مجموعة من جنود الاحتلال اعتدت على الشبان المقدسيين بالضرب المبرح بالهراوات، وأطلقت أعيرة معدنية مغلفة بالمطاط نحوهم ورشتهم بغاز الفلفل الحارق، عند الساعة الثالثة فجراً قرب باب الغوانمة من أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة الشبان بجروح ورضوض شديدة في وجوههم وأجسادهم قبل اعتقالهم. إلى ذلك، كشفت مصادر عبرية النقاب عن مصادقة سلطات الاحتلال على مخططين استيطانيين في القدس العربية المحتلة ترددت لسنوات في المصادقة عليهما بسبب معارضة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مع تواصل البناء الجديد في المدينة الاستيطانية «معاليه ادوميم». وذكرت أسبوعية «يروشاليم» العبرية، أن اللجنة المحلية للتنظيم والبناء التابعة للاحتلال في القدس صادقت في جلستين منفصلتين، وبمناسبة ما يسمى «يوم القدس» على المخططين اللذين يتناول أحدهما بناء 82 وحدة سكنية في مستوطنة «رمات شلومو» المقامة على أراضي المواطنين في تلة شعفاط بالقدس. وأشارت المصادر العبرية إلى أن المصادقة تأتي في إطار احتفال الاحتلال بما تسميه «يوم القدس» الذي صادف الأسبوع الماضي الذكرى الـ 49 لاحتلال المدينة، وهو ما يعني إصرار الاحتلال على المضي قدماً في تنفيذ مخطط تهويد القدس واستخفافه بمعارضة المجتمع الدولي وتحديداً الولايات المتحدة لمخططاته الاستيطانية. وكان مكتب رئيس حكومة الاحتلال عمل قبل أسابيع على شطب المداولات في هذا المخطط عن جدول أعمال اللجنة المحلية للتنظيم والبناء.

وبحسب الصحيفة العبرية، جرت المصادقة أيضاً على مخطط بناء 150 وحدة سكنية على سفح مستوطنة «غيلو» جنوب القدس المحتلة، لافتة إلى أن هذا المخطط لا علاقة له بالمخططات السابقة في سفح «غيلو» التي تم إيقافها جراء قربها من مسار شارع يخطط له هناك. وقال مئير تورجمان، رئيس اللجنة المحلية ونائب رئيس بلدية الاحتلال: «تعاني القدس من نقص الأراضي للبناء، وستعمل البلدية على دعم أي مخطط بناء مناسب في أي مكان في النطاق البلدي للمدينة»، على حد تعبيره.

وبعث تورجمان الأسبوع الماضي رسالة إلى وزير المالية الصهيوني طالبه فيها بالعمل على تنفيذ مخططات بناء أعيقت في «جبعات همطوس» في منطقة بيت صفافا، التي تتضمن بناء 2600 وحدة سكنية، تمت المصادقة على بنائها في الماضي، لكن لم يبدأ تطوير الأرض.. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا