• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في بادرة حسن نية رحبت بها بغداد

كردستان تقرر تصدير 100 ألف برميل نفط يومياً لمصلحة العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

بغداد، واشنطن (الاتحاد، وكالات) - أعلن رئيس وزراء إقليم كردستان شمالي العراق، في أربيل، نيجيرفان بارزاني، أمس الأول، أن حكومته قررت تصدير 100 ألف برميل من نفط الإقليم يومياً لمصلحة العراق كمبادرة لحل الخلاف بينها والحكومة العراقية الاتحادية في بغداد حول الميزانية العامة العراقية المعطلة بسبب ذلك.

وقال بارزاني، في بيان أصدره في أربيل عاصمة الإقليم، «إن المباحثات مع بغداد حول تصدير النفط وملف الموازنة العامة متواصلة ولم تسفر حتى الآن عن أي اتفاقية تذكر. وكبادرة حسن نية من حكومة إقليم كردستان، اقترحت منح المفاوضات فرصة أخرى بالإجراءات الإيجابية لعملية تصدير 100 ألف برميل يومياً اعتباراً من أول أبريل عام 2014 وسوف تستمر لحين توصل المفاوضات إلى نتائج إيجابية».

وأضاف «حكومة إقليم كردستان لم تضع أية شروط مسبقة لهذه المبادرة، وسوف تسعى خلال الأسابيع المقبلة لبحث تسوية كاملة حول آلية تصدير المنتجات النفطية لإقليم كردستان وإدارتها والسيطرة على إيرادات المبيعات النفطية».

ورحب نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني أمس بإعلان الحكومة الكردية موافقتها على تصدير النفط العراقي المنتج من حقول الإقليم عبر تركيا من خلال شركة تسويق النفط الوطنية العراقيسة «سومو»، وفق الآليات المعتمدة لدى الشركة وإيداع الإيرادات في «صندوق تنمية العراق» التابع للأمم المتحدة، وتوزيعها على أساس الميزانية الاتحادية. وقال، في بيان أصدره في بعداد، «إن هذا القرار يأتي كثمرة أولى للمفاوضات المستمرة بين وفدي الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، على أن تتبعه خطوات أخرى بزيادة تصدير النفط من الإقليم وفق السياق نفسه، لينعم كل العراقيين بالإيرادات الإضافية المتأتية من زيادة صادرات النفط العراقية».

من جانب آخر، أجرى نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بحثا خلالها المفاوضات الجارية بين بغداد وأربيل حول صادرات النفط، وجهود القوات العراقية ضد تنظيم «داعش».

وأصدر مكتب بايدن بياناً في واشنطن أوضح فيه أنه رحب بالتقدم نحو التوصل إلى تفاهم مرحلي، وشجع الحكومتينالعراقية والكردية على استمرار السعي باتجاه وضع إطار عمل دائم حول الصادرات النفطية، مؤكداً التزام الولايات المتحدة بتسهيل ذلك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا