• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هجوم على قافلة إغاثة في دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

الخرطوم (أ ف ب)

هاجم مسلحون مجهولون موكب سيارات تابع لبرنامج الأغذية العالمي والقوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) في إقليم دافور في غرب السودان، حسب ما اعلنت (يوناميد) أمس الأول في بيان مشيرة إلى إصابة شخص بجروح طفيفة. وكانت قافلة من حوالى 30 مركبة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي متجهة الثلاثاء من كتم في شمال دارفور الى الفاشر، كبرى مدنها ، عندما فتح مسلحون النار عليها. وأوضح البيان أن «عناصر قوات الأمم المتحدة ردوا على الهجوم وأصيب خلال تبادل إطلاق النار الذي أعقب الحادث سائق إحدى المركبات بجروح طفيفة».

وأضاف أن «المهاجمين فروا ولم يصب أي عنصر من قوات الامم المتحدة» وأن الهجوم وقع على بعد 30 كلم من كتم.

مقديشو (وكالات)

ذكر مسؤولون أن جماعة «الشباب» المتشددة هاجمت أمس المقر الحكومي لمدينة بيداوا وسط الصومال، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص موضحين أن ثلاثة مسلحين في سيارة مفخخة حاولوا دخول مقر إدارة الولاية الجنوبية الغربية التي تم استحداثها ما أسفر عن وقوع اشتباك مسلح أدى إلى مقتل ثلاثة من قوات الأمن وأربعة مدنيين، إضافة إلى منفذي الهجوم. وقال حسن محمد بيكولي عمدة بيداوا «قتل الثلاثة قبل أن يصلوا إلى هدفهم.. عاد الوضع إلى طبيعته». وأعلن متحدث باسم جماعة الشباب عبر إذاعة الاندلس الموالية للمتمردين المسؤولية عن الهجوم. وهذا أحدث هجوم تشنه الشباب التي عادة ما تستهدف مواقع حكومية وسياسيين في العاصمة مقديشو في مسعى لإطاحة حكومة الصومال -التي يدعمها الغرب- وتطبيق تفسيرها المتشدد للإسلام. وقال ضابط يدعى علي أحمد لرويترز من بيداوا شمال شرقي العاصمة «انفجرت سيارة ملغومة في بادئ الأمر عند بوابة المبنى باتجاه الجنوب الغربي ثم دخل المقاتلون المسلحون». واستطرد «حتى الآن قتل ستة من رجال الشرطة». وكانت بيداوا الواقعة على مسافة حوالى 220 كلم شمال غرب مقديشو من اهم معاقل حركة الشباب بين يناير 2009 وفبراير 2012 حين استعادتها القوات الإثيوبية التي كانت دخلت الصومال في نوفمبر 2011 وانضمت بعدها الى قوات الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم). وشهدت المدينة اعتداء مزدوجا في مطلع ديسمبر أوقع 15 قتيلا، حين فجر انتحاري نفسه داخل مقهى ثم انفجرت عبوة بعد بضع دقائق فيما كان المسعفون ينتشلون الجرحى. كما قتل ما لا يقل عن 19 شخصاً في مايو 2014 في انفجار سيارة مفخخة في بيداوا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا