• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المدرب يقرر وضعه في الثلاجة

باييه.. «ملك» على «القلب الأزرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

باريس (د ب أ)

لم يكن هدفه في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة غير تتويج لأداء رائع قدمه المهاجم ديمتري باييه على مدار التسعين دقيقة خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2016» بفرنسا، وقاد من خلاله المنتخب الفرنسي للفوز 2 - 1 على نظيره الروماني.

وأعاد باييه بهذا الأداء الثقة فيه، وأكد على إمكانياته العالية بعد فترة عصيبة قضاها في الماضي، وعاد باييه إلى صفوف المنتخب الفرنسي في مارس الماضي فقط، ولكن ثلاثة أشهر كانت كافية ليستعيد اللاعب قدراً كبيراً من بريقه مع «الديوك الفرنسية» بعدما استعاد في الموسم المنقضي كثيراً من بريقه في الملاعب من خلال مسيرة رائعة مع ويستهام الإنجليزي.

وفاجأ دييديه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي كثيرين بوضع باييه في التشكيلة الأساسية لفريقه بمباراة أمس الأول على حساب أنتوني مارسيال. وكافأ باييه مدربه على هذه الثقة وصنع هدف التقدم لفريقه والذي سجله أوليفيه جيرو ثم سجل بنفسه هدف الفوز الثمين في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة كما كان عاملاً مشتركاً في جميع الهجمات الخطيرة للديك الفرنسي على المرمى الروماني.

واستحق باييه جائزة رجل المباراة عن جدارة، كما استحق التحية الحارة من الجماهير في المدرجات، عقب انتهاء المباراة فيما انهمرت دموعه خلال استبداله في الوقت بدل الضائع للمباراة، بعدما أدى دوره على أكمل وجه. وكان باييه «29 عاماً» دائماً ضمن النجوم أصحاب المستوى العالمي، ولكن تصرفاته كانت محل بعض التساؤلات أحياناً. وغاب باييه عن صفوف المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما أثار بعض الدهشة لدى رحيله من مرسيليا الفرنسي في العام الماضي إلى ويستهام الإنجليزي.

ولكن هذا الانتقال أصبح من أفضل القرارات في مسيرته الكروية حتى الآن حيث قدم موسماً رائعاً في الموسم المنقضي، وهو الأول له في صفوف ويستهام وسجل للفريق 12 هدفاً وصنع مثلها. ونقل باييه هذا المستوى الرائع إلى مسيرته مع المنتخب الفرنسي مع عودته لصفوف الفريق في مارس الماضي حيث هز الشباك خلال المباراة الودية التي فاز فيها على الدب الروسي 4 - 2 كما سجل هدف الفوز 3 - 2 على الكاميرون في اللحظات الأخيرة من هذه المباراة التي أقيمت قبل أسبوعين فقط.

وخلال المباراة الافتتاحية لـ«يورو 2016» مساء أمس الأول، لم يخفق باييه في مواجهة الدفاع الروماني الصلد، وأثبت اللاعب وجوده بشكل رائع، حيث صنع العديد من الفرص لزميليه جيرو وأنطوان جريزمان. ونال باييه المكافأة على هذا بتسجيل هدف الفوز الرائع بقذيفة مدوية أطلقها بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتسكن الزاوية العليا البعيدة للمرمى على يمين الحارس الروماني.

ورغم الانتقادات التي قد يتعرض لها المنتخب الفرنسي بسبب بعض السلبيات في الأداء خاصة في خط الدفاع وإهدار الفرص السهلة من قبل المهاجمين والفوز بصعوبة وفي وقت متأخر من اللقاء، ركز باييه على الجوانب الإيجابية لهذا الفوز الصعب. وأشعل أداء باييه وقذيفته الحاسمة في نهاية المباراة حماس فرنسا بأكملها حيث منح اللاعب فريقه انتصاراً ثميناً في بداية رحلة البحث عن اللقب القاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا