• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فهمي: أخطر ما يهدد العالم العربي الإرهاب والتطرف والطائفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

بيروت (يو بي أي) - قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أمس إن أخطر ما يهدد العالم العربي هو الإرهاب والطائفية والتطرف.

وقال فهمي للصحفيين بعد اجتماعه برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن أخطر ما يهدد العالم العربي الإرهاب بمعناه الأمني والفكري، يضاف إلى ذلك الطائفية والتطرف. وأضاف لهذا تخلق مشاكل مباشرة في ممارسة الحياة اليومية للمواطن أيا كان مكانه، وتؤدي إلى هدم المستقبل بالنسبة للأجيال المقبلة.

وأشار إلى أن الظرف المصري يشغلنا بعض الشيء، إنما هو ظرف نتعامل معه بإيجابية. لكنه لا يجذبنا عن دورنا العربي والعروبي. وكان فهمي الذي وصل إلى لبنان ليل أمس في زيارة تستمر ثلاثة ايام بحث مع الرئيس ميشال سليمان، اليوم الجمعة العلاقات الثنائية وأبلغه وقوف مصر إلى جانب لبنان في كل ما يحتاج إليه. وقال بيان رئاسي إن فهمي أكد دعم بلاده ووقوفها إلى جانب لبنان في كل ما يحتاج إليه وأنه أشار إلى وجوب تقديم المساعدة (للبنان) في الحفاظ على الأمن والاستقرار مبدياً حرص مصر على أن يبقى لبنان رسالة الحضارة والعيش المشترك وان الاستقرار فيه مهم لمصر. والتقى فهمي في وقت سابق نظيره اللبناني جبران باسيل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا