• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

موقف هاربر من «النقاب» يثير جدلاً

كندا تعلن اعتقال إرهابي مفترض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أوتاوا (وكالات)

أعلنت السلطات الكندية أمس الأول أنها اعتقلت يوم الاثنين الماضي طالباً باكستانياً سابقاً يُدعى جاهانزيب مالك (33 عاماً) بشبهة استلهامه فكر تنظيم «داعش» وتخطيطه للهجوم على القنصلية الأميركية وأهداف أُخرى في تورنتو. وأوضحت أنه اعتقل عندما أشرك في خطته ضابطاً في الشرطة السرية الكندية أقام صداقة معه في إطار تحقيق مطول، ويعتقد أنه تلقى تدريباً على استخدام السلاح والألغام المضادة للأفراد في ليبيا.

وقالت وكالة الهجرة واللاجئين في كندا في رسالة بالبريد الإلكتروني «أبلغ ضابط الشرطة السرية بخطته لاعداد قنابل جاهزة للتفجير عن بعد لنسف القنصلية الأميركية ومبان أخرى في الحي المالي في تورنتو، وتصوير التفجيرات لتشجيع الآخرين على أن يفعلوا مثله. وأضافت: «السيد مالك حاول إقناع الضابط السري بالتشدد وعرض عليه تسجيلات مصورة يبدو أنها لعمليات قطع رءوس قام بها داعش في العراق وسوريا».

وواحتجزت وكالة خدمات الحدود الكندية المشتبه به، وتبحث الحكومة الكندية ترحيله باعتباره تهديداً أمنياً.

في غضون ذلك، انتقد عدد من مستخدمي موقع «تويتر» للتغريدات القصيرة رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر لقوله إن النقاب الذي ترتديه بعض النساء المسلمات جاء من ثقافة «معادية للمرأة»، في إطار سعي حزب المحافظين الحاكم بزعامته لحظر تغطية الوجه أثناء مقابلات الحصول على الجنسية الكندية.

واستأنفت الحكومة الكندية في شهر فبراير الماضي حكماً قضائيا يسمح للنساء بتغطية وجوههن أثناء أداء قسم المواطنة. وقال هاربر حينها: «من المهين أن يخفي أحد هويته في اللحظة التي ينضم فيها إلى لعائلة الكندية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا