• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انقضاء قضية شروع في قتل بالتصالح بين الشقيقين

الحبس مع وقف التنفيذ لـ «خليجية» نسبت لها ولزوجها طفلاً لقيطاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - قضت محكمة الجنايات في دبي، بحبس ربة بيت خليجية «أرملة» لمدة عام مع وقف التنفيذ، لإدانتها بنسب طفل إليها ولزوجها المتوفى عبر تزوير ملفه الطبي، كما قضت بحبس 3 آسيويين سبق لهم سرقة حقيبة تحتوي على مصوغات ذهبية، في حين قررت انقضاء قضية شاب شرع بقتل شقيقه نتيجة التصالح بينهما.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة نهاية الأسبوع الماضي، مبينة أن ربة البيت الخليجية أدخلت أم الطفل الحقيقية إلى المستشفى باسمها، وعندما أنجبته نسبته إليها، واستمر بحمل اسمها واسم زوجها منذ عام 2007، ووجهت النيابة العامة في دبي إلى ربة البيت، تهمة نسب الطفل إلى غير والديه، وتزوير شهادة حصر إرث، والملف الطبي الخاص بالمستشفى، حيث مثلت المتهمة أمام المحكمة في أول جلسة، وأقرت بجميع التهم، مشيرة إلى أن

قصدها من نسب الطفل إلى نفسها هو «فعل الخير، لمساعدة الطفل الذي تركته أمه بعد الولادة واختفت»، مضيفة أنها أرادت مساعدة أم الطفل الحقيقية التي لم تكن ترغب في الطفل، لكونها حملت به بشكل غير شرعي من ابن جارها في دولة مجاورة.

وأشارت إلى أنها تسلمت من إدارة المستشفى بطاقة تعيين طفل واحتضنته منذ ولادته، وأنها لا تعرف عن أمه الحقيقية شيئاً.

وفي قضية أخرى عاقبت الهيئة القضائية، ثلاثة زائرين بالحبس 6 أشهر لإدانتهم بسرقة حقيبة تحتوي على 28 كيلو جراماً من المصوغات الذهبية، قيمتها 3 ملايين و633 ألفاً و526 درهماً من مركبة أثناء وجودها في موقف مركز تجاري.

وأمرت المحكمة بإبعاد المتهمين عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة، فيما أكدت النيابة العامة في لائحة اتهامها أن المتهمين استخدموا مفك براغي في كسر زجاج المركبة والاستيلاء على الحقيبة

إلى ذلك قضت المحكمة، بانقضاء قضية متهم فيها «ع.ح.ا»، عاطل عن العمل، خليجي، بالشروع في قتل شقيقه، نتيجةً التصالح، حيث كان «العاطل» أقدم على طعنه شقيقه بواسطة سكين في بطنه.

وقالت النيابة العامة في أمر إحالتها: إن «العاطل» باغت شقيقه واعتدى عليه بالسكين قاصداً إزهاق روحه، إلا أن جريمته أُوقفت لسبب لا دخل لإرادته فيه، وهو قيام شقيقته بسحب السكين من يده، ونقل الضحية إلى المستشفى

وأكد المجني عليه في إفادة قدمها بتحقيقات النيابة العامة أنه كان في مقر سكنه بالورقاء، حيث سمع صوت صراخ المتهم على شقيقته، مشيراً إلى أن ذلك أغضبه ما دفعه إلى الاعتداء عليه، لكن المتهم أخرج سكيناً من جيب هندامه ووجه طعنة له في صدره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض