• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

أخبار وأرقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

الصحفية الهندية راشنا خايري قالت إن شركات خاصة استعانت بها السلطات في نيودلهي لإعداد بطاقات الهوية للمواطنين، قد سرقت قاعدة بيانات برنامج الهوية البيومترية.

وأكدت الصحفية العاملة في صحيفة ذا تريبيون إن هذه الشركات استولت على بيانات المواطنين وطبعت بطاقات هوية وفقا للبرنامج.

وتقدمت الهيئة المشرفة على البرنامج بشكوى لدى الشرطة، لكن الصحيفة أصرت على صحة التقرير الذي نشرته بشأن وجود ثغرات أمنية في برنامج الهوية البيومترية.

وكانت الصحيفة قد أشارت إلى أنه تم الاستعانة بشركات خاصة لإدراج المواطنين في البرنامج الذي تديره هيئة تحديد الهوية الهندية، وينص على إعطاء المواطنين رقما مؤلفا من 12 رقما مرتبطا ببياناتهم البيومترية مثل بصمات الأصابع.

ونفت الهيئة في بداية الأمر حدوث أي اختراق، وقالت إن هذا «حالة «سوء كتابة تقارير». وقالت إن « آليه إدارية أعطت هذه الشركات حق الوصول لقاعدة البيانات بأكملها، ولكن هذا ليس خطيرا حيث أنها وفرت فقط تفاصيل ديموغرافية وليس بيانات بيومترية». وتقدمت هيئة تحديد الهوية الهندية بشكوى لدى شرطة دلهي، تتهم فيها صحيفة تريبيون والصحفية راشنا خايري بالتزوير والغش.

وقال رئيس تحرير الصحيفة هاريش خاري في بيان « تقريرنا كان على خلفية قلق بين المواطنين بشأن مسألة تخص المصلحة العامة بدرجة كبيرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا