• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

توافد الزوار على المراكز التجارية

عروض السيرك بمهرجان التسوق خلطة استعراضات وفقرات مضحكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - تنطلق عروض السيرك الإيطالي، الخميس المقبل، في «فستيفال بروميناد»، حيث نصبت خيمة كبيرة هناك لاستضافة هذه العروض مرتين يومياً لغاية 3 فبراير المقبل، ضمن التنوع الغني للفعاليات التي يحرص عليه مهرجان دبي للتسوق في دوراته كافة، بحيث يستقطب الفعاليات المحلية والعالمية التي تناسب الجنسيات كافة. ويقدم هذا السيرك عروضاً تتنوع بين فقرات بهلوانية تحبس الأنفاس، أبطالها محترفون يتمتعون بلياقة بدنية عالية، ووصلات كوميدية لمهرجين يدخلون البهجة إلى نفوس الحاضرين، بالإضافة إلى حركات استعراضية لأنواع مختلفة من الحيوانات والطيور.

خيمة العرض

ويحظى محبو السيرك بعرضين يومياً للسيرك الإيطالي، الأول في السادسة مساءً، والثاني في التاسعة مساءً، ويمكن الحصول على التذاكر من مكان خيمة العرض في فستيفال بروميناد الذي يعد أحد أبرز وجهات مهرجان دبي للتسوق 2013. وتتضمن عروض السيرك حركات بهلوانية، تؤديها فرقة من العارضين الشباب، تعكس مدى لياقتهم البدنية الكبيرة، وقدرتهم على التوازن في التحكم بالعجلة الدوارة الضخمة، والمشي وقيادة الدراجات الهوائية على الحبال من علو شاهق. كذلك يقدم السيرك فقرات طريفة، يكون أبطالها مجموعة من الحيوانات الأليفة والطيور التي تنتظر تلقي الأوامر من مدربيها، لتقوم بحركات بهلوانية مضحكة ترسم البسمة على وجوه الجميع.

خفة اليد

كما يتضمن السيرك تقديم عروض خفة اليد والإثارة، حيث يقوم محترفون متخصصون بحركات أمام الجمهور، تعتمد على الخداع البصري، وتبدو وكأنها حقيقية، الأمر الذي يطبع على وجوه الحاضرين الكثير من علامات الدهشة والتعجب، ويترك لديهم الكثير من التساؤلات. من جهة أخرى توافد الزوار من عشاق التسوق على المراكز التجارية، الذين حضروا للاستفادة من العروض الترويجية التي يقدمها إلى عملائه ولضيوف المهرجان، الحدث الأهم على خريطة التسوق في العالم، والذي تنظمه مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، حيث حضر كريستي كينيدي وأبراهام جوشوا من المملكة المتحدة إلى دبي لزيارة فعاليات مهرجان دبي للتسوق، وحرصا على أن يكون دبي مول على رأس قائمة المعالم التجارية التي قررا زيارتها خلال العطلة، وقد استجابا لنصيحة أصدقائهم الذين يعيشون منذ فترة في دبي، والذين رشحوا لهم هذا الوقت من السنة للاستمتاع بمظاهر البهجة والمرح التي تعم دبي خلال هذه الفترة، وأكدا أن كل ما سمعوه عن دبي من أصدقائهم وجدوه موجوداً فعلياً على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا