• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أشادت بإنجازات أم الإمارات

«الجنسية والإقامة» تحتفي بـ«يوم الأم» وتكرم موظفة أمضت 20 عاماً في الخدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) ـ شهد اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، الاحتفال الذي نظمه قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ بمناسبة «يوم الأم»، والذي يصادف يوم 21 مارس من كل عام، احتفاءً بأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، وتعبيراً عن الامتنان والعرفان لسموها وما قدمته من رعاية واهتمام للمرأة والأسرة الإماراتية، وتقديراً لمكانتها الكبيرة ودورها في بناء الأسرة الصالحة وتربية وتنشئة جيل يساهم في خدمة الوطن.

وقال اللواء الخييلي: «إنه لمن دواعي سرورنا واعتزازنا أن نستذكر في هذا اليوم وهذه المناسبة «أم الإمارات»، وجهودها في بناء ونهضة الوطن بشكل عام، والمرأة الإماراتية بشكل خاص»، لافتاً إلى دور سموها الرائد في نهضة المرأة الإماراتية، ودعمها للعمل الخيري والإنساني، وتوطيد أركانه والمحافظة على قيم الخير والعطاء في الإمارات من خلال مبادرات سموها لدعم المرأة الإماراتية؛ وتكريم الأم وتقدير تضحياتها.

وأضاف: «إن الأم الإماراتية ساهمت بشكل فاعل في ازدهار الوطن وتقدّمه حتى أصبح يحتل مكانة مرموقة بين دول العالم أجمع، من خلال حرصها على غرس حب هذه الأرض الطيبة في نفوس أبنائها، والإخلاص لها وبذل الغالي والنفيس لصون ترابها ورفعة شأنها»، لافتاً إلى أن الوفاء للأم والإحسان إليها لا يقتصر على هذا اليوم، بل هو واجب على مدار الأيام والسنين.

وتقدم الخييلي باسمه واسم جميع العاملين والعنصر النسائي في قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ بخالص الشكر والتقدير والثناء والعرفان إلى «أم الإمارات»، التي تعتبر نموذجاً للمرأة الإماراتية. وأثنى على الموظفة «الأم» في القطاع ومشاركتها في رحلة العمل والتطوير، وحثها على المحافظة على مكانتها والمركز الذي وصلت إليه في الدولة، داعياً إياها إلى صون ما حققته من مكتسبات، وأن تقتدي الموظفة الأم ، بأم الإمارات في الريادة والتفوق والاجتهاد، وشاركت في الحفل مدرسة الأصايل من خلال تقديم فقرة تمثيلية عن الأم، وفي ختام الحفل قام الوكيل المساعد بتسليم شهادة شكر وعرفان للموظفة الأم التي أمضت أكثر من عشرين عاماً في العمل. حضر الحفل العميد سعيد راكان الراشدي، مدير عام الجنسية، والعقيد سالم علي القطام الزعابي، مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي؛ ومديرو الإدارات، وعدد من الضباط والعنصر النسائي بقطاع الجنسية والإقامة والمنافذ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض