• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

توسع استيطاني في الضفة الغربية.. ونتنياهو يعترف باحتمال هزيمته في الانتخابات

قمة إسلامية طارئة قريباً لبحث «الوضع الخطير» في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

عبدالرحيم الريماوي، وكالات (عواصم)

بدأت منظمة التعاون الإسلامي الإعداد لعقد قمة طارئة خلال الأسابيع القليلة المقبلة لاستعراض «الوضع الخطير» في فلسطين المحتلة جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت المنظمة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا) أمس أن أمين عام المنظمة الدكتور إياد بن أمين مدني دعا الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني، خلال لقائهما يوم الثلاثاء الماضي في كمبالا، لحضور القمة التي لم تحدد مكان وموعد انعقادها ، مشيرة إلى إنهما بحثا قضايا إقليمية ودولية مهمة تحظى بالاهتمام المشترك، فيما حدد موسيفيني أولويات منظمة التعاون الإسلامي خلال المرحلة المقبلة وشرح لمدني رؤيته حيال السلم والتنمية والتقدم في الدول الأعضاء.

في غضون ذلك، ذكر معهد الأبحاث التطبيقية (أريج) الفلسطيني، المتخصص بمراقبة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي باشرت إقامة حي استيطاني جديد ملاصق لحي أم ركبة في بلدة الخضر جنوب بيت لحم ضمن مخطط لتوسيع مستوطنة «عفرات» اليهودية المقامة على أراضي البلدة. وقال، في بيان أصدره في رام الله، إن جرافات الاحتلال تجرف يومياً مساحات واسعة من أراضي منطقة جبل «بطن المعاصي» في الخضر قُرب البؤرة الاستيطانية «جفعات هتامار» التابعة لـ«عفرات»، وهي إحدى 11 مستوطنة في مجمع «جوش عتصيون» الاستيطاني جنوب بيت لحم الذي يسعى الاحتلال إلى ضمه من خلال بناء الجدار الفصل العنصري الإسرائيلي.

وأكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله في تطور آخر، إن المياه قضية وطنية، ولن يتم التنازل عن الحق الفلسطيني في التحكم بمصادرها. وقال خلال استقباله حشدا من طلبة المدارس في رام الله، بمناسبة «يوم المياه العربي»، «إن المياه إحدى أهم قضايا شعبنا الوطنية، ووقوفكم أمامي اليوم بهذه المناسبة لن يزدني إلا ثقة بكم، وهذا يجعلني فخورا بكم وبأطفال فلسطين وشبابها، فأنتم من سيبني مستقبل وطننا». وأضاف «القيادة (الفلسطينية) تجوب العالم لتطالب بحقوقكم، خاصة وأنتم تعبرون عن مطالبتكم بحقوقكم الوطنية وأبسط حقوقكم في العيش الكريم».

وقد سلمه الطلبة رسالة تحت عنوان «مستقبلنا في خطر من دون مياهنا»، قالوا فيها «إن مياه فلسطين سواء في الضفة أو غزة يبتلعها الاحتلال الإسرائيلي، فهناك مناطق لا تصلها المياه ومناطق لا تتجاوز حصة الفرد فيها 20% من احتياجاته من المياه». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا