• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«المركز الدولي» يعتزم تنفيذ 20 مشروعاً بحثياً

تحديات أمام قطاع الزراعة والمستقبل لـ «الملحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

شروق عوض (دبي) - أكدت أسمهان الوافي، مدير عام المركز الدولي للزراعة الملحية في دبي، أن المستقبل للزراعة الملحية التي رأت أنها مناسبة جداً للمناطق الجافة ولا تتطلب الكثير من المياه التي تحتاجها الزراعة، داعية إلى استثمار الأبحاث وإيجاد طرق إدارية صحيحة، وتدريب المزارعين على طرق ري الأرض المالحة.

وأفادت الوافي بأن قطاع الزراعة في دولة الإمارات يعاني عدة معوقات، إحداها طبيعية وفيزيائية؛ كون المنطقة جافة وشحيحة المياه بشكل كبير، ولا توجد بها مصادر لتجدد المياه بسبب قلة الأمطار في الدولة، والتي كانت تتصف بكثرة المياه الجوفية، إلا أنها استنزفت خلال السنوات الـ 40 الماضية.

إلى ذلك، أبلغت الوافي “الاتحاد” بأن المركز يعتزم تنفيذ 20 مشروعاً بحثياً داخل وخارج الدولة، 17 منها لجهات اتحادية ومحلية، و3 سيتم إنشاؤها في تونس ومصر والأردن.

وأضافت أنّ المركز بدأ إعداد مشروع بحثي لهيئة أبوظبي للبيئة، حول كميات المياه اليومية التي تحتاجها شجرة النخيل في المنطقة.

وأوضحت أن المركز باشر إعداد مشروع مع بلدية عجمان لدراسة جدوى إعادة استخدام مخلفات المجاري الصلبة، حيث تقوم ببحث حالة الترسبات في مياه الصرف ومدى قابليتها لإعادة الاستخدام كمواد صلبة حيوية، ومن المقرر أن تحدد الأسواق لاستخدام المواد الصلبة الحيوية والقيود المفروضة بناء على الجودة والكمية ومدى الحاجة إلى مزيد من القوانين والتشريعات.

وتابعت: أما بقية المشاريع البحثية فهي خاصة بدراسة التأقلم مع تغيّر المناخ، وإدارة الزراعة، واستخدام المياه المعالجة، وطرق الري الحديثة، والتحسين الجيني لبعض المحاصيل كنبات الكينو بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه وبلدية أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض