• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

ليوناردو يوقع بـ «البصمة الأولى»

«فخر أبوظبي» يستعيد الصدارة بفوز مثير على «الإمبراطور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

معتصم عبدالله (دبي)

كرر الجزيرة تفوقه على الوصل في انطلاقة دوري الخليج العربي، بفوزه المثير 3-2 مساء أمس، على ستاد زعبيل في دبي، ضمن الجولة 14 لدوري الخليج العربي، ليستعيد «فخر أبوظبي» الذي نجح في تعويض خروجه من كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي صدارة الدوري مؤقتاً، بعدما رفع رصيده إلى 32 نقطة، في الوقت الذي بقى فيه «الإمبراطور» في نقاطه الـ29 في المركز الثالث بالتساوي مع الأهلي.

وشهدت تشكيلة الفريقين تعديلات محدودة، بعد أن دفع الأرجنتيني رودولفو مدرب الوصل بلاعبه البرازيلي سيرجينهو في مركز الظهير الأيمن، مقابل تحويل ياسر سالم للظهير الأيسر، في ظل غياب عبد الله صالح، في الوقت الذي منح فيه الهولندي تين كات مدرب الجزيرة للاعبه البرازيلي الجديد ليوناردو، فرصة المشاركة الأولى مع الفريق بعد ضمه مؤخراً بديلاً للمغربي بوصوفة، حيث شارك في وظيفته المعتادة مع فريقه السابق تشونبوك الكوري الجنوبي جناحاً أيسر.

وجاءت انطلاقة المواجهة سريعة ومثيرة بين الفريقين، حيث لاحت الفرصة الأولى لـ«الفهود» من عكسية لخليل خميس على الجهة اليسرى، حاول ليما استغلالها بتسديدة مباشرة انتهت بين أحضان علي خصيف، ورد الجزيرة بمحاولة أولى من تسديدة مباغتة لمهاجمه علي مبخوت أعتلت مرمى الوصل في الدقيقة الثالثة.

وافتتح البرازيلي إيلتون ألميدا التسجيل للجزيرة في الدقيقة 13، مستغلاً تمريرة ذكية من مبخوت، وضعته في مواجهة المرمى من الجهة اليسرى لدفاع الوصل، لم يجد صعوبات كبيرة في إيداعها الشباك، بتسديدة أرضية بيمناه على يسار الحارس يوسف الزعابي.

وعاد الوصل ليهدد مرمى ضيوفه، بهجمة منظمة قادها ليما من وسط الملعب، قبل أن يرسل كرة ذكية تجاه حميد عباس المندفع، ليراوغ الحارس، قبل أن يرسل عرضية عاد خصيف لإبعادها في الدقيقة 20، أعقبتها محاولة ثانية من تسديدة للبرازيلي رونالدو من خارج المنطقة أبعدها دفاع «فخر أبوظبي» لركنية لم تستغل على النحو المطلوب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا